خبر

السعودية تؤكد أن هجوم إيران سيكلِّفها نصف احتياطي اليمن من الأطفال

صورة السعودية تؤكد أن هجوم إيران سيكلِّفها نصف احتياطي اليمن من الأطفال

أكَّدت المملكة العربية السعودية، أنّ إيران ستدفع ثمن باهظاً جداً لهجومها السافر على منشآتها النفطية، يزيد عن نصف احتياطي اليمن من الأطفال.

وقال قائد قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن، الفريق الركن الأمير فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود، قال إن بلاده التزمت طوال السنوات الماضية بقواعد الاشتباك مع إيران “لم نقصف سوى الأهداف المشروعة كالشباب والنساء والشيوخ؛ أما الأطفال، فاكتفينا بأعدادٍ ضئيلة عَرَضيَّة منهم، واستخدمنا ضدَّهم أسلحة محدودة التأثير كالكوليرا والمجاعات”.

وأضاف “إن إخراج إيران للصراع من أرضه في اليمن واستهداف النفط بدل المدنيين قد تجاوز كلَّ الخطوط الحمراء والأعراف الدولية. لن نقف مكتوفي الأيدي إزاء ذلك، ولتعلمْ أنَّ مخزونها الاستراتيجي من الأطفال اليمنيين ليس ببعيد عن مرمى نيراننا”.

وبيّن فهد أنّ إنتاج السعودية من النفط سيعود إلى مستوياته الطبيعية في غضون أسابيع “وحتى لو تعرَّضوا لأرامكو مرة أخرى، فبإمكاننا شراء النفط الذي بعناه لأمريكا وبيعه مرة أخرى مع خسائر مادية طفيفة، على عكس إنتاج الأطفال، الذي يتطلَّب تسعة أشهر على الأقل لتعويض أي نقص”.

شعورك تجاه المقال؟