خبر

النظام الجزائري يستعد لطرح تشكيلة بوتفليقات مميزة يمكن اختيار أي منها في الانتخابات المقبلة

صورة النظام الجزائري يستعد لطرح تشكيلة بوتفليقات مميزة يمكن اختيار أي منها في الانتخابات المقبلة

أكد حزب جبهة التحرير الوطني أن سيطرح خلال الأيام المقبلة تشكيلة جديدة ومميزة من البوتفليقات، يمكن للشعب انتقاء ما يلائمه منها خلال الانتخابات الرئاسية في ديسمبر المقبل.

وقال الناطق باسم الحزب بلعماسي حسمود للمواطنين إنه يدرك دافعهم للتظاهر “تظنون أننا لا نشعر بحجم شوقكم وحنينكم لبوتفليقة، ولا نعي الضياع الذي تعيشونه بعد رحيله، ومدى خوفكم من وصول رئيس لا يشبهه، ولكننا نؤكد لكم أننا هنا في الحزب كلنا بوتفليقة”.

وأكد الناطق أن مرشحي الحزب جميعهم مدنيون “بمنتهى المدنية أيضاً، لن تستطيعوا تمييزهم إطلاقاً عن المدنيين المنتشرين في الشوارع. لن نسمح للبوتفليقة العسكري بأن يصبح رئيساً، ليتمكن من خلع البوتفليقة المدني إذا ما انتفض الشعب عليه وأصبح يشكل تهديداً لنظامنا المدني، دون أن يمتلك ملفات تمكِّنه من تعطيل مسيرة الحزب الضامن للديمقراطية وتداول السلطة”.

وبيَّن الناطق أن بإمكان المواطنين اختيار أي مرشح دون تكبّد عناء قراءة برنامجه الانتخابي “لا فضل لبوتفليقة على بوتفليقة إلا بمقدار بوتفليقيته، وهم منسجمون تماماً وجميعهم على قلب نظام واحد، ويمتلكون روحاً رياضية عالية تجعلهم راضين بفوز أي منهم دون أن يشعر الخاسرون بالغضب، على عكس الأجواء المشحونة بالصراعات السياسية والمناكفات في تونس. حتى أنتم، عليكم ألّا تحزنوا لخسارة مرشحيكم؛ لأنهم سيصبحون وزراء ومسؤولين بعد الانتخابات”.

وأضاف “هناك متظاهرون ذوو أجندات غبية، يودُّون انتخاب مرشحين من الأحزاب الأخرى، تلك الدكاكين لم تقو على فعل شيء على مدار ثلاثين سنة، بائسة لم تمسك زمام الأمور ولا مرة وحدة، فاشلة لدرجة أننا تمكنا من تحجيمها، عاجزة عن الإتيان بربع بوتفليقة كالذين عندنا”.

شعورك تجاه المقال؟