خبر

موظف يُسجل مهامَّه على قصاصات ورق صغيرة لتنظيم عملية نسيانه لها

صورة موظف يُسجل مهامَّه على قصاصات ورق صغيرة لتنظيم عملية نسيانه لها

سجَّل الموظف وائل زُنّيف كافة مهامِّه ومواعيده ومشاريعه وملاحظاته على قُصاصات ورقيَّة صغيرة وفرَدَها أمامه وفق ترتيب مُحكم، ليتسنَّى له نسيانها واحدة تلو الأخرى بشكل مُنظم.

وعانى وائل طيلة حياته المهنية من الفوضى بسبب نسيانه المهام الموكلة إليه، فكان عاجزاً في كثير من الأحيان على تذكُّر ما يجب عليه نسيانه، وترتيب أولوياته ونسيان أهمِّها أولاً، ما جعله يتحمَّل تبعات الأمور العاجلة والثانوية معاً، وزاد حجم الضغوطات عليه، لكن الآن، وبفضل القصاصات الورقية، صار قادراً على جدولة مهامه بوضوح ونسيانها تباعاً وبالترتيب، أو إعادة جدولتها لينساها في يوم آخر.

ولرفع إنتاجية القُصاصات، طوَّر وائل طرق استخدامه لها من مجرَّد تمزيق ورقة ولصقها على شاشة الكمبيوتر، إلى استعمال ستيكي نوتس بألوانٍ زاهية مفرحة ليبدأ دوامه بنفسية مرتاحة وحماسة لأخذ مهام جديدة، وكتابتها على الستيكي نوتس، ثمَّ وضعها فوق الستيكي نوتس القديمة، أو إلصاقها على الحائط مُشكلةً لوحةً فنية، أو يصنع منها قوارب وطائرات ورقية صغيرة تثير إعجاب زملائه وزميلاته في المكتب.

كل هذا التغيير، انعكس بشكل إيجابي على وضع وائل الوظيفي؛ إذ أحبَّ مديره طريقته بالتنظيم واحترامه لوقته، ويجري العمل حالياً على ترقيته إلى منصب يستطيع من خلاله وضع خطط استراتيجية للشركة وجداول زمنية لنسيان تحقيق أهداف الشركة.

شعورك تجاه المقال؟