خبر

روسيا توقف ضرباتها على إدلب لعدم وجود ما يمكن قصفه

صورة روسيا توقف ضرباتها على إدلب لعدم وجود ما يمكن قصفه

أعلنت وزارة الدفاع الروسية وقف إطلاق النار على إدلب، بعدما تبيَّن لها أن الأهداف التي يمكن قصفها قد نفدت، ولم تعد هناك جدوى من إرهاق جنودها بالتحليق فوقها ذهاباً وإياباً بلا طائل. 

وقال الناطق باسم الوزارة يفغيني كاتيشلاكلاشوفافيف إن روسيا أدت الواجب وأكثر “وأضحى طيَّاروها يعودون من طلعاتهم وصواريخهم لا تزال معهم، أما من يرجعون بدونها، فإنهم يؤكدون أنهم استعملوها لقصف مبان لم تكن مهدمة بالكامل واشتبهوا أن فيها أحياء تحت الأنقاض،  ليتأكدوا من إتمام مهامهم على ما يرام”. 

وأضاف “إن وقف إطلاق النار لا يعني أنَّ عملياتنا في إدلب قد انتهت، فدباباتنا ومدرعاتنا لا تزال على الأرض، تمشي على الركام وتتأكد من هرسه تماماً، وسيبقى جنودنا لدفع أي طوبتين يروهما فوق بعضهما”.

وأكد الناطق عدم رغبة بلاده بانتهاء الحرب بهذه السرعة “لا يعقل أن نتحرك نحن، روسيا، بكل ثقلنا، لنخوض معارك لا تتجاوز مدتها بضعة أيام؛ لذا، اصطحب الرئيس بوتين إردوغان في نزهة واشترى له البوظة، ثم عرض عليه قبولنا بالمنطقة الآمنة مقابل أن يقيم مشروعاً أو مشروعي إعادة إعمار، أو يرسل أطيافاً جديدة من المعارضة المسلحة لنقصفها”.

شعورك تجاه المقال؟