خبر

“وحدي أُدافع عن هواء ليس لي”

صورة “وحدي أُدافع عن هواء ليس لي”

قصيدة مُهداة إلى جلالة سمو وليّ عهد السعودية محمد بن سلمان بقلم الشاعر د.حميد بن همّام آل طابون

هي غزوة أخرى فلا ترمِ قذيفتك الأخيرة، والسلاما
ألف ريال شدّت خاصرتي لتدفعني أماما

لا شيء يكسرنا، وينكسر اليمن على أصابعنا كفخارِ
وينفجرُ الصاروخُ من تلهفك انتصر

انتصر هذا الصباح
وفرّق الرايات والأمم الحزينة والفصول

بكُل ما أوتيت من سلاح ترامب
بصفقات الحروب، بكُلّ شيء

فرِّقهم، بمعجزة سلمانية

عدن قصتنا، عدن غصتنا،
وعدن اختبار زايد

يا زايد، جربناك جربناك

من أعطاك هذا المال؟ من أغناك؟

من أعلاك فوق تحالفنا ليراك؟
فاخرج مثل عنقاء الرماد من الجنوب

كم كنت وحدك يا سلمان

وحدك، تُدافع عن هواء ليس لك
وحدك في سماء المدينة قاصفاً

تميم خان،
وخانت إمارات،
وانفرط التحالف

..

والآن، والخيانة سيدةٌ وهذا الغدر عال

هل نُدمَّر مثلما كنا نُدمِّر؟
سقطت قلاع قبل هذا اليوم، لكنّ الهواء اليوم حامض

عربٌ أطاعوا فُرسهم
عربٌ باعوا نفطهم
عربٌ ضاعوا

يا ابن سلمان العربي الغيور
بن زايد هو الطاعون
والطاعون بن زايد

سقط القناع عن القناع،
سقط القناع

لا إخوة لك يا أخي،
ولا أصدقاء يا صديقي،
لا قلاع

حاصر حصارك، لا مفر
واضرب عدوك لا مفر

حاصر حصارك باقتحام وصفقة ومع الأمريكان
سقطت مدينة فالتقطها واضرب عدوك بها

فأنت الآن حرٌ وحرٌ وحرُ

الله أكبر، هذه آياتنا فاقرأ،
باسم السعودي الذي خلقا، من ريال أُفقا

باسم السعودي الذي يبقى لندائه الأول
الأول الأول، سندمر المُرشد،
سندمر المُرشد

شعورك تجاه المقال؟