خبر

“القوات اللبنانية” يثأر لسجن النظام السوري جعجع ١١ سنة

صورة “القوات اللبنانية” يثأر لسجن النظام السوري جعجع ١١ سنة

أصدر حزب القوات اللبنانية بياناً أكَّد فيه أنّ انتصار رجال الأرز في بطولة غرب آسيا لكرة القدم بهدفين مقابل واحد على السوريين قد كسر رؤوسهم وأذلَّهم، مشيداً بالفوز الذي أعاد للحزب كرامته، وانتقم له من سجن النظام السوري لرئيسه سمير جعجع ١١ سنة.

وجاء في البيان “مُنَجِّيَّ مِنْ أَعْدَائِي. رَافِعِي أَيْضاً فَوْقَ الْقَائِمِينَ عَلَيَّ. مِنَ الرَّجُلِ الظَّالِمِ تُنْقِذُنِي (سفر المزامير ٤٨:١٨)،  وكما قال الحكيم: ظنُّوا أنّ الله مات لكنه هنا ويتدخل بالتاريخ. وقد تدخل ونصر ثورة الأرز وطرد السوريين من بلادنا، وتدخل مرة أخرى وأخرجه من السجن، وتدخل بإذلال السوريين وقتلهم وتشريدهم ووضع بلادهم تحت الوصايات وإعادتهم إلينا لاجئين، وها هو يضرب ضربته القاضية بانتصارنا الكاسح ودكِّ شباكهم”.

وأكّد البيان أنّ انجاز اللاعبين لا ينحصر بالانتقام من السوريين “بل هو رد اعتبار لجعجع ووطنيته. لم نكتف بهدف واحد، بل هدفان، وهذا بمثابة رد الصاع صاعين على اتهاماتهم الرخيصة التي لا ترقى لإنجازاته في الحرب، وكيدهم له لتفضيله الإسرائيليين عليهم”. 

وأضاف البيان “المسألة لا تتعلق بالقوات اللبنانية أو بجعجع فحسب؛ إنها كرامة أمّة، كرامة اللبنانيين، كرامة وطن حاول الأوغاد إذلاله مرَّة باعتباره محافظة تابعة له، ومرَّة أخرى بإدخال هدفٍ في مرماه، ولكنهم خابوا أمام فريقنا الذي مرّّغ كرامتهم بعشب الملعب”. 

شعورك تجاه المقال؟