خبر

حميدتي للمعارضة: كلمة إضافية وأخفض عدد القتلى أكثر

صورة حميدتي للمعارضة: كلمة إضافية وأخفض عدد القتلى أكثر

حذّر نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، محمد حمدان دقلو المُدَلّع بـ “حميدتي” المعارضة من كثرة الكلام والاعتراض على أعداد القتلى الواردة في تقرير لجنة التحقيق بفض اعتصام القيادة؛ مؤكداً أنّه سيوعز بتخفيض عدد القتلى أكثر إن سمع كلمة واحدة أخرى حول الموضوع.

وقال حميدتي إن المعارضة ترتكب خطأ فادحاً باختبار مدى قدرته على تحملها “لم تكن أي معارضة في أي دولة لتحلم بمثل هذه الأعداد البسيطة من القتلى خلال الاحتجاجات، ورغم ذلك، وافقت على إجراء تحقيق حول مقتلهم، واتهمتُ مجموعة من خيرة ضباطي وجنودي بارتكاب جرائم ضد الانسانية لإشعار المعارضة بأنّهم شركاؤنا بالوطن وأنّهم خرجوا بثورة بالفعل”. 

وأضاف حميدتي “ثمانون قتيلاً، أو مئة، أو مئتان؟ ما الفرق؟ يريدون إشعال الدنيا بخلاف حول عشرات القتلى؟ أساساً، ألا يستحون من تسمية ما حدث في الاعتصام بالمجزرة؟ يبدو أنّ هؤلاء الحمقى لم يقرؤوا عن المجازر الحقيقة من قبل، ولم يسمعوا بستالين وهتلر وهولاكو”. 

ولوّح حميدتي باتخاذ عقوبات إن استمرت المعارضة بالحديث عن الموضوع “لن أكتفي بتخفيض عدد الضحايا، بل سأثبت أنّهم هم من اعتدوا على الجنود وضربوهم وقتلوهم، لأكمل ما بدأته بالاعتصام”. 

شعورك تجاه المقال؟