خبر

دول خليجية توفِّر فرص عمل لمئات الشباب الصوماليين في مجاليّ الرماية والتفجير

صورة دول خليجية توفِّر فرص عمل لمئات الشباب الصوماليين في مجاليّ الرماية والتفجير

ضمن مسعاها الحثيث لخدمة الشباب الصومالي، قرَّرت دول خليجية، على رأسها الإمارات العربية المتحدة وقطر، التكرّم على الشعب الصومالي الشقيق واستثمار أرضه في  الصراع الدائر بينها، وما يتضمنه ذلك من توفير فرص عمل لمئات الشباب الصوماليين في مجاليّ الرماية والتفجير.

وأعرب  الناطق باسم الحكومة القطرية عن فخره بالإنجازات التي حققتها بلاده على أرض الصومال “خاصة خلال التفجير الأخير، ونطمح لزيادة الإنتاجية عبر اعتماد استراتيجية التدريب من أجل التشغيل التي نعمل عليها حالياً، لرفع كفاءة شباب الصومال ذوي البنية القوية الذين لا يحتاجون سوى قليل من الدعم والتدريب ليحققوا إنجازات تفوق تلك التي حققها من دربناهم في مناطق عدة من الوطن العربي”.

وأضاف “هذا ليس غريباً عن دولتنا التي تدعم الشباب وتُمكنّهم في شتى الأقطار العربية الشقيقة في حقول التفجيرات والقتال؛ وسوريا وحدها تشهد على نوعية الشباب المتخرج من تحت أيدينا”. 

من جانبه، أوضح الخبير والمحلل الإماراتي نايف الشكيمان أنّ الإمارات لمست نقصاً في الكفاءة خلال التفجيرات الأخيرة “فقد أودت بحياة العشرات فقط وعدد بسيط من الجرحى، ونعتقد أنّ تدريب منفذيها على يد دويلة قليلة الخبرة كقطر أفرز هذه النتائج المخيبة للآمال”. 

وأكّد نايف أنّ دولته ستعمل بجد على استثمار طاقات الشباب الصومالي على يد خبرائها المستوردين من الخارج “فإن أثبتوا جدارتهم، سنوظف من تبقى منهم للعمل في موانئنا التي نقيمها على أرضهم، وإلّا سنضطر لنقلها إلى صوماليلاند”.

شعورك تجاه المقال؟