Skip to content

زوج مغربي يضرب المثل بالعفو عند المقدرة ويكتفي بضرب زوجته وتشويهها

ضرب مواطن مغربي زوجته وبذات الوقت مثلاً في العفو عند المقدرة والرحمة والرأفة، عندما تكرَّم عليها بإبقائها على قيد الحياة، رغم تجرُّئها عليه وتجاوزها حجمها كأنثى بسؤاله عن سبب تأخره عن المنزل، مكتفياً بضربها وتشويه معالم جسدها ووجهها فقط.

ولم يقتصر تسامح الزوج على عدم إنهاء حياة زوجته باللحظة التي فتحت فيها فمها، بل انتظرها حتى أنهت جملتها احتراماً لشخصها، كما سمح لها بالخروج من المنزل لتتلقى درساً من الحياة، وتذهب لوحدها إلى الدرك الملكي والمستشفى لتشتكي عليه، لتراهم وهم يرفضون استقبالها، وتستوعب أنه كان محقاً بفعلته.

وأكَّد الزَّوج أنَّ الاحترام المتبادل أساس أي علاقة زوجية ناجحة “على الرجال أن يتذكروا أنَّ النساء، رغم كونهنَّ أدنى من الرجال طبعاً، يبقين بشراً، يصبن ويخطئن مثلنا تماماً، ولو أنهن يخطئن أضعافاً مقارنة بنا، بالتالي، لا يجوز قتلهنَّ على الفور، بل تجب معاملتهن بالحُسنى كلَّما سمح الموقف بذلك، وإلا، لن نجد من  نفرغ به غضبنا دون أن نخشى العواقب”.

وأشار الزوج إلى أنَّ الضرب يكفي في معظم الأحيان لتصويب سلوكيات الإناث “فخلال فترة تعافيهنَّ يمكنهنَّ التفكُّر بأخطائهنَّ واستخلاص العبر، خصوصاً إذا كان الضرب احترافياً وأدى إلى إفقادهنَّ القدرة على الحركة”.

وأضاف “في الأثناء، يمكننا دوماً إشباع رغباتنا وتلبية حاجاتنا خارج المنزل”.

وأعرب الزوج عن مدى فخره بزوجته التي لم تنتهز فرصة تعرِّضها لضربٍ مبرحٍ لتموت “بل قاومت وتمسَّكت بالحياة كي تريحني من عناء الذهاب إلى المحاكم. إلَّا أنَّني مضطر لضربها مجدداً عقاباً على ظهورها في فيديو ملأ مواقع التواصل الاجتماعي”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

image_post

الآنسة سوسن سنّارة – خبيرة الحدود لشؤون الرشاقة والتجميل

لا بدّ أنّك، ككلّ النساء، عانيت من مشاكل نفسية وعاطفية ومادية وعائلية، اكتفيت منها واجتاحتك رغبة عارمة بالخلاص وفتح صفحة جديدة، ولكن عجزك عن مباطحة القدر حال دون ذلك، فبحثتِ عن حدود سلطاتك، ولم تجدي سوى جسدك: بقعة من هُنا، تشقق من هناك، رؤوس سوداء وبيضاء، وشعر إوزة يلتف تحت كلف الجلد، خريطة من الألوان في وجهك ويديكِ وأسفل قدميك، وطبقات متراكمة فوق بعضها البعض على بطنك المكوَّر.

وفوراً، اتجهت إلى مواقع التجميل والرشاقة للحصول على الحمية المثالية التي ستعينك في نوبات الكآبة على إطلاق العنان لأحزانك دون التفكير بشفط المعدة وإخفاء العيوب. ولكنك اصطدمت بكثرة الحميات وصرامتها وعدم جدواها وصعوبة تطبيقها، خاصة حينما تضطرب الهرمونات وتراودك نفسك لتناول لوح من الشوكولاته أو وجبة دسمة، لذا، أقدم لك اليوم، أنا، خبيرة الحدود لشؤون الرشاقة والتجميل، الآنسة سوسن سنّارة، الحمية الكفيلة بعلاج جميع الأزمات، الحمية المثالية، حمية الشاورما والدبل تشيز برغر.

ما هي حمية الشاورما والدبل تشيز برغر؟

تعتمد هذه الحمية في أساسها على مُكوِّنين فقط: الشاورما، والدبل تشيز برغر، ولكنها تتميز بالمرونة، فليس من الضروري تناول الشاورما مع التشيز برغر في ذات الوقت، ولستِ مضطرة لشراء البرغر دبل إن اكتفيت ببرغر عادي ومشروب غازي وعلبة بطاطا كبيرة، كما أنه بإمكانك استبدالهما بالبيتزا والهوت دوغ أو أكتاف الخاروف المحشية. 

لماذا حمية الشاورما والدبل تشيز برغر؟

ببساطة، لأنّ السبب الأساسي الذي دفعك لاتباع حمية هو الاكتئاب، ولا داعي لإضافة أسباب جديدة لاكتئابك كرائحة البيض المسلوق صباحاً وطعم الدجاج الخالي من البهار والأرز ظُهراً، وتحمُّل طعم ورائحة الملفوف عصراً. 

كما أنّ تناول الشاورما على الإفطار، والدبل تشيز برغر على الغداء سيشعرك بالشبع حتى التُخمة، ولن يخطر ببالك تناول الشوكولاته أو شرائح الشيبس الشهية بين الوجبات، وستكتفين خلال اليوم، بوجبتين فقط.

ماذا تفعلين بالشوفان والعسل والحليب خالي الدسم بعد أن صرفت أموالك عليهم؟

في حال لم تقرأي؟ هذا المقال من قبل وتأثرت بخرافات من يدعين خبرتهنَّ بالتغذية وصرفتِ راتب الشهر والشهر الذي يليه على شراء الشوفان والحليب خالي الدسم ولبن الحمية وجبنة الحمية وبروكلي الحمية وخس الحمية وجرجير الحمية، ما عليكِ سوى فرم ما يفرم منها وخلطه مع بقية المكونات وتكوين ماسكات للشعر والوجه وتقشير الجسد لتحصلي على جسد ممشوق ناعم وشعر حريري وبشرة موحدّة اللون، أو تناوليهم بين الوجبات حين تشعرين بالجوع. 

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post

لا بد أنك تعرضت لهذا الموقف المؤلم، حين تلقيت هدية بائسة، عطر برائحة مقرفة، روزنامة، طقم فناجين، حذاء واسع، فتمالكت نفسك حين فتحتها أمام من أهداها لك وقلت: ياااي كم هي جميلة، مع أنك اشتعلت غيظاً ولعنت حظك وتمنيت لو أنه أحضر كيس بازيلاء مفرّزة وضمة بقدونس أو رأس بصل  عوضاً عنها. 

ولأنه من الصعب عليك رمي هذه الهدايا بوجه من أحضرها لك وطرده من حياتك وحذف رقمه من هاتفك، ولأنه، كما يقول المثل، عندما تعطيك الحياة ليمونة اصنع منها ليموناضة وضع معها قطعتي ثلج وروّق أعصابك، تواصلنا مع خبير الحدود لشؤون الحفاظ على العلاقات الاجتماعية التي لا تعلم سبب وجودها في حياتك أساساً، دكتور العلوم الاجتماعية والأنثروبولوجيا نعمان الهِو، الذي قدم لنا مشكوراً أربع طرق لإعادة تدوير الهدايا.

١. انتقم: القاعدة الأولى للانتصار في أي معركة هي معرفة عدوك، ضع كل حساباته على مواقع التواصل تحت مجهرك، سجل جميع مناسباته القادمة على إكسل شيت؛ تمعن في كل منشوراته إلى أن تحدد أكثر مناسبة يحبها ويتحمس لقدومها، وعندما يحين موعدها، غلِّف ذات الهدية التي أحضرها لك بورق فاخر لغايات التمويه، واعطه إياها كي يحس بحجم الأذى الذي سببه لك ويتعلَّم الدرس، ذاك الحيوان.

٢. اختر ضحية أخرى: يعدُّ هذا الحل ممتازاً للهدايا بالغة السوء لدرجة تحتم عليك التخلص منها بأسرع وقت ممكن، ولا تستطيع الانتظار حتى تحل مناسبة للشخص الذي أهداك إياها لتنتقم منه.
إن واجهت هدية كهذه، ترقَّب أول مناسبة لأي شخص تعرفه، وتخلص من الهدية بإعطائه إياها. إياك والشعور بالذنب، وتذكر أن القوي يأكل الضعيف في هذه الحياة، وأن الضحية الجديدة ستجد ضحية أخرى تلقي عليها هديتك.
إن كنت تخشى أن تقرأ ضحيتك هذا الدليل، وتقرر تنفيذ الطريقة الأولى، احجز تذكرة على أول طائرة متوجهة إلى جزر فيجي، وهناك، غير اسمك واحلق حاجبيك وارتد باروكة كي لا تقع بين يديه.

٣. أطلق التاجر الذي في داخلك: هناك كثير من المواقع التي تتيح لك بيع ممتلكاتك، إي باي، أو صفحات البيع بالتجزئة على الفيسبوك مثلاً، لكن هديتك مقرفة إلى درجة يستحيل أن يشتريها منك أحد، هنا، كن تاجراً بمعنى الكلمة، صوِّر الهدية بشكل جذاب وضاعف حجمها وامدحها، وعندما يأتيك مشترٍ غرِّر به، اجعله يحول ثمنها إلى حسابك وتخلص منها فوراً.

الدنيا قضاء وقدر: تحتاج هذه الطريقة أن تكون لديك معرفة مسبقة بالشخص الذي سيمنحك الهدية وطبيعة هداياه، عليك تنفيذها قبل فتح الهدية، كي لا تكشف امتعاضك منها. أسقطها فور حملها من يدك دون أن تقصد ذلك، ثم انحن لالتقاطها وأنت متظاهر بالحزن واسقط فوقها، واسقط عليها مرة أخرى وأنت تحاول الوقوف ثانية، قف وتزحلق واركلها بعيداً لترتطم بالحائط، حينذاك، ستحزن وتشعل سيجارة، وبالخطأ، ستنسكب زجاجة الكاز التي وضعتها في جيبك فوق الهدية، وعندما تندهش من كيفية مجيء الكاز وانسكابه، تقع السيجارة من يدك وتشتعل فيها إلى أن تصبح رماداً على الأرض، حينها، استخدم إصبعك لترسم من رمادها لوحة فنية جميلة.

*ملاحظة: في حالات معينة، تتمتع بعلاقات مع شخص لا كلفة بينك وبينه، ويتجاسر على الظهور أمامك ويعطيك هدية والابتسامة تعلو وجهه متمنياً لك حظاً سعيداً، فهو يعلم أنك ستشعر بالإحراج وتشكره وتشرب المقلب، لكن لا، حذار!، أنت اكتفيت من هراء المجاملات، لا تستح، لأن الذين استحوا ماتوا. اضربه بها، ابطحه أرضاً وافركها بوجهه ودوِّرها عليه، وأعد تدويرها إلى أن يستوعب فكرة أن لا يعطيك شيئاً ستضطر لإعادة تدويره.

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).

اشترك الآن