Skip to content

شفرات حلاقة جيليت تشهد أرباحاً خيالية في الأردن

الحدود – إقتصاد

صرّح مصدر مسؤول من شركة Gillette العالمية أن السوق الأردني يشهد مستوى مبيعات غير مسبوق لشفرات الحلاقة لسبب لم تتأكد منه الشركة بعد. ولم تتمكن الشركة من معرفة إذا ما كان السوق الأردني يشهد ارتفاعاً في وتيرة حلق اللحى أم أنه يشهد تسارعاً في وتيرة نموها على وجوه المواطنين.

يرى المراقبون أن هذا النمو في مبيعات الشفرات جاء بعد أن أفاقت خلايا “داعش” النائمة في داخل المواطنين الأردنيين لحلاقة لحاها، حيث استيقظت خوفاً من تضييق الأجهزة الأمنية وحلقت لحاها كي لا تضطر للعودة إلى السبات الشتوي مبكراً.

خبير الحدود للشؤون الإقتصادية والتجميل حمزة الجمزاوي أكّد للحدود أن “السوق الأردني للشفرات سيحقق المزيد من النمو، ومن المتوقع أن تظهر سوق سوداء للشفرات بمجرّد التفات ثالث أكبر جابي للضرائب في المملكة للظاهرة، وهو دولة رئيس الوزراء عبد الله النسور، حيث سيقوم بفرض الضريبة عليها كعادته”.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الأوقاف ستحاول تحديد طول شعر اللحية المسموح العمل بها في الأردن على أن تكون مقرونة بالشوارب، والا “فسيعرّض صاحب اللحية نفسه للمساءلة القانونية وفقاً لتعديل قانون اللحى عام 1993 / فقرة 9، وقانون منع الإرهاب الجديد 2014، وقانون العقوبات الأردني المعدّل وقانون السير لعام 2015” .

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

آخر المقالات

منوعات بصريّة

image_post

بعد هدوء دام ثلاثين عاماً منذ إطلاق حملة “نحو أردن أخضر عام ٢٠٠٠”، أعلنت وزارة الزراعة عن تمديد مشروعها المتجدد لخمس وتسعين سنة أخرى٬ وإعادة تسميته “نحو أردن أخضر عام ٢١٥٣ إن شاء الله“. وتأتي هذه المبادرة في إطار حرص الوزارة على رفد الوعي الأردني بما تيسّر من تطلّعات للمستقبل في ظلّ تدنّي معدّلات الأمل في السوق المحلي ومنطقة الشرق الأوسط عموماً.

وباستخدام حسبة رياضية بسيطة على نسبة التأخير في تحقيق المشروع السابق، مع حساب معدّلات التضخم في هدر المال العام وثبات سعر صرف سهم الفساد، فإنه من المتوقع أن تتمكن الوزارة من إعلان إعادة تأجيل “نحو أردن أخضر عام ٢١٥٣ إن شاء الله” في وقت أقصاه عام ٣٠٠٠ على أبعد تقدير.

وبدأت الخطوات الكبرى للوزارة لإعادة إطلاق المشروع عن طريق زرع حوض من البقدونس من قبل أم أحمد٬ إحدى سكّان منطقة الجوفة٬ الأمر الذي أطلق العزيمة لدى إحدى جاراتها بمجاراتها وإعلانها عن نيتها لزرع حوض من النعنع خلال السنتين المقبلتين. وبهذا، تكون الوزارة قد ضاعفت فعلاً جهودها في المشروع، الأمر الذي يهدد البلاد من تكرار تجربة شارع الجامعة وأبراج السادس، لكن على نطاق البادية الأردنية كاملةً هذه المرّة.

وعلى الرّغم من المحاولات المتعددة خلال الفترة الماضية لإنجاح المشروع٬ ابتداءً بمنع المواشي من أكل المزروعات ليتم استبدالها بالأكياس البلاستيكية٬ وانتهاءً برفع الدّعم عن المزارعين كي لا يستهلكوا مياه الأردن المشعّة، إلّا أن المشروع آل إلى الفشل لأسباب لم يستطع أي من العلماء اليابانيين إيجادها.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post

بعد إعادة دراسة مشروع الباص السريع -الذي تم إطلاقه زمان- دراسة متعمقة جيولوجية ومنطقية وفسيولوجية، طرحت أمانة عمان عطاءً بقيمة 5 مليار دولار لنقل سوق الخضار (وسط البلد) إلى الضفة الجنوبية من مشروع الباص السريع في شارع الجامعة من جهة، بالإضافة إلى نقل سوق الجمعة (الذي تم نفيه مؤخراً إلى رأس العين) للضفة الشمالية من خط سير الباص السحري المزعوم. ومن المعروف أن الباص السريع يستطيع أن يخترق الأرض ويطير في السماء في حركة أشبه بمدينة ملاهي عالمية، إضافة إلى قدرته على الحركة بسرعة عالية تجعله شفافاً.

ويعتبر سوق الجمعة من أهم أسواق العرب القديمة التي لعبت دوراً بارزاً في حركة التجارة البرية بين شمال الجزيرة العربية وجنوبها، حيث كان سوق الجمعة هو المقصد الرئيسي من رحلة الشتاء في لعبة رحلة الشتاء والصيف. ومن الجدير بالذكر أن السوق أصبح مؤخراً بديلاً مناسباً للأسواق التقليدية ومن أهم مراكز التجارة الإقليمية التي يتم فيها بيع الملابس حيث يؤم السوق مئات السياح الأجانب بحثاً عن ملابسهم االتي فقدوها سابقاً في أوروبا، حيث يمكنهم شراؤها مجدداً بسعر بخس.

وتشير تسريبات داخل أمانة عمّان إلى نية الحكومة تقسيم مشروع العبدلي إلى قسمين، ونقله إلى مواقع سوق الجمعة وسوق الخضار سابقاً في عملية شبهها مراقبون بخلط الأوراق قبل لعبة تريكس.

وأكّد المسؤول الحكومي المختص بالقرارات العشوائية أن نقل السوق يأتي في وقت حاسم٬ حيث أن الناس تقريباً اعتادوا مكان الأسواق في البلاد٬ وبالتالي فإن نقل هذه الأسواق في حركة التريكس سيؤدي إلى ازدياد النشاط المروري في البلاد بحثاً عن السوق الجديد، الأمر الذي سيؤدّي إلى انتعاش الاقتصاد عبر تشغيل  محطّات الوقود.

ويأتي نقل سوق الخضار إلى ضفة مسار الباص الجنوبية في إطار دعم الزراعة الوطنية وترويج قطف موز الغور كبديل عن الموز الصومالي وبندورة الغور كبديل عن معجون الطماطم بالإضافة إلى ترويج منتجات مزارع الدول الشقيقة.

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).

اشترك الآن