Skip to content

قادة عرب يندِّدون بقرار ترامب الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان ولكن ليس كثيراً لأنه يغيظ الأسد

ندَّدت قياداتٌ عربية بقرار الرئيس الأمريكي المنتخب مع الأسف دونالد ترامب الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل، تنديداً خفيفاً شكليِّاً؛ لأنَّ قراره في النهاية يضرُّ الدكتور الفريق أوَّل ركن الأمين العام لحزب البعث الرفيق الطليعي البطل بشار حافظ الأسد أبو حافظ.

وأصدر القادة بياناً مشتركاً شدَّدوا فيه على أنَّ المساس بسيادة أيِّ أرضٍ عربيَّة يعتبر تجاوزاً للخطوط الحمر  “باستثناء الأراضي السورية، فالتعدي عليها خطٌّ أحمر باهت، أو وردي، أو ربما أحمر فعلاً ولكن بنسبة شفافية تتراوحُ بين ثلاثين إلى سبعين في المئة، بحسب المنطقة والجهة المُسيطرة عليها. وفي حالة الجولان تقدَّر بسبعٍ وأربعين في المئة”.

رسم توضيحي للخطِّ الأحمر حول سيادة الجولان

وأكَّد القادة أنَّ قرار ترامب جاء بمثابة عدالة ربَّانية ضدَّ كل الفظاعات التي ارتكبها نظام الأسد “حرق الله قلبه في الجولان تماماً كما حرق قلوبنا على أولادنا في سوريا، وتسبَّب بضياع كل الأموال التي دفعناها لتدريبهم وتسليحهم وضمِّهم لجبهة النصرة سدى”.

وأشار القادة إلى أنَّهم، وعلى الرغم من سعادتهم الجزئية بالقرار، لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام تحقيق إسرائيل لأطماعها “وسنضرب بيدٍ من حديدٍ كلَّ من تُسوِّل له نفسه التشكيك بقدرتنا على الرد، وسنلقي كلَّ من يتجرَّأ على انتقاد ردِّ فعلنا في السجن فوراً، إلى أن يتقبَّل الشعب القرار، ونبدأ بالتعامل معه بأريحية والدفاع عنه أيضاً، مثله مثل عملية السلام”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

آخر المقالات

منوعات بصريّة

image_post

لقَّنت السلطات المغربية عدداً من المعلِّمين المحتجِّين على نظام التعاقد وتردِّي التعليم وخصخصته، درساً في مخاطر التظاهر والتجمهُر، وذلك بهدف رفع قدراتهم ونقل المعرفة التي حصلوا عليها إلى طلبتهم.

وقال الناطق باسم الحكومة أنيس زنياف إنَّ هذه الخطوة ستوفِّر الكثير من الوقت والجهد “فبدلاً عن توعية ملايين الطلبة مباشرةً، استغلَّ خبراء التربية من قواتنا الأمنيَّة فرصة تجمُّع المعلِّمين في الشارع، وأقمنا لهم ورشة عمل في الهواء الطلق، مستخدمين وسائل عمليَّة وأدوات تعليمية أثبتت نجاحها مراراً في ترك الأثر المطلوب لسنوات، وإحداثِ تغييراتٍ جذرية في المتلقِّين”.

وأشار أنيس إلى أنَّ هذا النشاط التربوي سينعكس إيجابياً على وعي الطلبة “لا يمكن تربية الطلبة وصقلهم قبل تربية المعلم ورفع كفاءته وتنمية خبراته، وإلا فسينشأ جيلٌ ينكبُّ على أمورٍ لا تمثِّل قيمنا، مثل الحرية والديموقراطية وغيرها من القضايا التي تُعكِّر صفو القيادة وتضطرُّها للتوقف عن حُبِّنا وتدبير مصالحنا. وبفضل نشاط البارحة، سيتمكَّن المعلمون من نقل تجاربهم إلى الطلبة، بعد إمضائهم أيَّاماً قليلة في منازلهم ليرتاحوا ويراجعوا الدروس المستفادة”.

ونفى أنيس ما تناقله المعلِّمون المشاركون حول خصخصة التعليم “فحتى هذه الدورة التدريبية موَّلتها الحكومة بالكامل دون أن تتلقى درهماً واحداً من أي جهة، كما غطَّت نفقات الضبَّاط المُحاضرين، ووفَّرت كلَّ المستلزمات ووسائل التعليم اللازمة لإيقافهم عن إضاعة الوقت بالاحتجاج والانشغال عن تربية أبنائنا الطلبة على حب المغرب وقيادته”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post

وجد قادة الدول الخليجية المتنازعة أخيراً قاسماً مشتركاً جديداً يجمعهم سوية ويؤلِّف قلوبهم تجاه بعضهم البعض ويذكِّرهم بالمودَّة التي لطالما عاشوا تحت ظلالها، بتطبيعهم جميعاً مع إسرائيل بشكل رسمي وعلني.

واعتبر الناطق باسم مجلس التعاون الخليجي طلال الحميسة أنَّ ما يجمع قادة هذه الدُّول أقوى من أن تؤثر فيه الخلافات الجانبية “من المستحيل أن يلغي النزاع مهما طال حقيقة تشاركهم اللغة والعادات، ولن يُباعد بينهم جغرافياً أو يُوقفهم عن التطبيع مع إسرائيل أو يُغير تاريخهم المشترك، خصوصاً وأنَّ جهودهم جاءت عفويةً دون تنسيقٍ بينهم”.

وأضاف “حتى عُمان، التي لطالما وقفت على الحياد، انتفضت وبادرت بدعوة نتنياهو لزيارتها، وهو ما يُثبت لنا أنَّ التطبيع جزءٌ من النسيج الاجتماعي المتأصِّل في فطرة القادة الأشقاء”.

وأشار الناطق إلى ضرورة انضمام الكويت إلى ركبِ المُطبِّعين “وعلى وزرائها ونوابها الكف عن حركاتِ رفض التطبيع، فذلك يُظهر مجلسنا ضعيفاً مشتتاً لا يتفق أعضاؤه على سياساته الخارجية ويدفع العالم للتشكيك بالجدوى منه”.

من جانبه، استبعد المتحدث باسم وزارة الخارجية السعودية أن يُشكِّل التطبيع أيَّ نواة لحل الأزمة مع قطر “لن نتفق معها قبل أن توافق على شروطنا؛ وعند افتتاحنا سفارةً في إسرائيل سنطلب من نتُّونتنا أن يبعد سفارة قطر ٣ كيلومتراتٍ عنَّا على الأقل”.

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).

اشترك الآن