Skip to content

الأجهزة الأمنية تكافئ مواطناً بلّغ عن أحد أعضاء داعش كان مختبئاً داخله

 

قامت الأجهزة المختصة بالأمن والأمان والاستقرار بمكافأة المواطن ف. تيسير. غ. (٢٥ عاماً) بعد قيامه بالإبلاغ عن أحد أفراد داعش والذي كان مختبئاً داخله لفترة
من الزمن. وتشير التحقيقات الأولية أن عن وجود عشرات الآلاف من أعضاء داعش في البلاد يختبئون داخل مواطنين في انتظار قدوم الخلافة كي يستطيعوا الخروج لتقطيع رؤوس الناس.

وكافأت السلطات المواطن عبر تقديم الطعام والشراب والسكن المجّاني له لفترة غير محددة تعتمد أساساً على مجريات التحقيق ورأي محكمة أمن الدولة العسكرية بعد ذلك. وبحسب مصادر خاصة وحصرية للحدود، فإن السلطات قد ترفع من شأن المكافأة لتشمل زجاجات البيبسي أيضاً٬ سعة ٢٥٠مل.

وعلى صعيد غير متصل على الإطلاق، أثبتت دراسة محلية أنه في حين تغطّي كليات الشريعة ما لا يزيد عن ٢٠% من مساحات الجامعات الأردنية، إلا أن الدولة الأردنية ما زالت تضطر إلى استيراد أئمة الجوامع من مصر. ومن غير المعروف بعد أين يختفي خرّيجو كلّيات الشريعة (#سوريا #العراق #داعش)، حيث ترجّح مصادر أن الخرّيجين يعتكفون في كهوف موزعة حول المملكة، بانتظار وصول الخلافة بعد أن قاموا بختم العلم٬ محافظين على أنفسهم أميين في ذات الوقت.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

image_post

أعلنت السلطات في دولة الخلاقة الإسلامية (داعش سابقاً) عن نيّتها هدم جبلٍ أثريٍ شمال العراق والمعروف بجبل “سنجار”. ويأتي هدم الجبل الأثري “لما للآثار القديمة غير الإسلامية، بما في ذلك الأثار الجيولوجية، من عواقب تلهي عن أداء الفروض، فلا عزّة للأمة دون التخلص منها” وذلك تبعاً لوزير مكافحة الأوثان، أبو جُبّة الحمصي.

وأضاف الوزير أبو جُبّة: “أتحدث تحديداً عن تلك الآثار من العصور الجيولوجية القديمة كالعصر الميوسيني (ما بين ٢٣ و٥٫٣ مليون عام)، والتي كلها وثنية في طابعها نظراً لقيام الطبيعة بنحتها، والمنحوتات حرام”.

ولجأت بضعة آلاف من اليزيديين إلى الجبل الأثري هرباً من فقدان رؤوسها، الأمر الذي اعتبرته دولة الخلافة تمسحاً بالأوثان وهو الأمر الذي دفع بها للتوجه لهدمه.

وكان التعليق الذي حصل عليه مراسل الحدود من أحد أبناء الطائفة اليزيدية على الأحداث الأخيرة والقرار بالهدم، أنه لم يتمكن من التحدث نظراً لانشغاله بالموت عطشاُ. وكانت قوات دولة الخلافة  حاصرت أبناء الطائفة اليزيدية للحفاظ على دولة الإسلام خالية ممن لا يؤمن بقداسة الخليفة البغدادي ويبايعه.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post

كتب المحلل السياسي للحدود:

يتنامى القلق في صفوف العسكريين والمدنيين الإسرائيليين على حد سواء نظراً لما سمي بالخطر المحدق بإسرائيل بعدما تزايدت الأنباء الواردة عن نية وفد من الجامعة العربية زيارة قطاع غزة.

ومن المتوقع أن يحمل وفد الجامعة العربية في جعبته خطاباً نارياً مندداً باسرائيل وعدوانها الهمجي البربري الفاشي والكثير الكثير من الصفات المشابهة التي يرتعد منها كل إسرائيلي.

وتشير تسريبات من داخل الكيان الصهيوني بأن غرفة العمليات في القيادة العليا الإسرائيلية تعمل على مدار الساعة لمواجهة أكبر خطر يواجه إسرائيل منذ نشأتها. وفي حال وصل هذا الوفد المذكور بما يحمله من تصريحات فتاكة، فإن إسرائيل قد لا تملك أية وسائل لمواجهته، حيث أن الغارات الجوية لن تستطيع التأثير على كلمات الوفد٬ وستقف القبة الحديدية مخذولة أمام هذه النخبة من العرب الأحرار.

وكان العسكر والمواطنون العاديون قد تنفسوا الصعداء في ضوء التصريحات الصادرة مؤخراً عن مجلس النواب الأردني والذي توعد فيها إسرائيل بكمية غير معلنة من الخطابات والإدانات غير المسبوقة، لولا أن دورة المجلس كانت قد فضّت قبل بدء العدوان٬ الأمر الذي كان من حظّ إسرائيل وغيّر مجرى الصراع وجعل الكفة ترجح لصالحها.

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).

اشترك الآن