Skip to content

السيسي يأمر الجيش بشنِّ حملة إنتخابية على المواطنين

أصدر الرئيس المصري السابق والحالي والمستقبلي البطل القائد الأعلى لثورة ٣٠ يونيو المجيدة والقوات المسلحة رئيس الوزراء والمجلس الأعلى للقوات المسلحة وزير الداخلية والدفاع مدير المخابرات الحربية المشير الفريق الزعيم وقاضي قاضي القضاة وسماحة المفتي الفيلسوف، حامل اللقب منذ أربع سنوات، محبوب الجماهير الباشا فخر الأمة عبد الفتاح سعيد حسين خليل السيسي، أصدر أمراً للجيش المصري بشنّ حملة انتخابيَّة شاملة ومكثفة تطال المواطنين كافة.

وبحسب مصدر عسكري رفيع المستوى، فإنَّه سيتخلّل الحملة مداهمات بسياراتٍ مصفحة مزودة بنماذج تشبه صناديق الاقتراع لتدريب المواطنين على التصويت لعبد الفتاح “ستُوزّع صور علب حليب وأرغفة خبزٍ وعلب دواء وزيوت ومعكرونة طبعت عليها صورته، وستذاع أغانٍ تؤيّده وشعاراتٍ انتخابية تحذيرية شديدة اللهجة لمواطنين تتوعّدهم في ما لو عزفوا عن العمليّة الديمقراطية، إلى أن يتغلغل سيادة الرئيس في عقلهم الباطن ويستقرّ فيه إلى الأبد”.
وأكَّد المصدر أنَّ الحملة ستبدأ بإرسال الجيش تعزيزاتٍ إلى المدن والقرى والأرياف والحارات والبيوت “حدّدنا أماكن جميع المواطنين الذين يملكون حق الانتخاب وحجم قوِّتهم الانتخابية، وحدّدنا بدقّة أماكن اختبائهم في بيوتهم وعملهم والمقاهي والشوارع الرئيسية والفرعية. وسنراقبهم عن كثب للتأكد من ممارستهم لحقهم الانتخابي، والتصويت للمرشّح الصحيح”.
وأشار المصدر إلى أنَّ كافة قطاعات الجيش ستبقى في حالة تأهّب قصوى “مستعدّون لتنفّيذ عمليَّاتٍ خاطفة ضدَّ كلِّ من يفكّر بتدمير البلاد والتصويت لغير فخامة الرئيس، قبل أن يتمكَّن من الإدلاء بصوته والتقليل من نسب اكتساحه”.
يذكر أنَّ عبد الفتاح أُجبر على النزول عند إرادة الشعب والترشح لدورة ثانية، خشية حدوث فراغٍ سياسيٍّ في البلاد، أو وصول مرشَّحين لم يكونوا رؤساء سابقين يفتقرون للكفاءة السياسيَّة أو العسكريَّة التي تؤهلهم لخلع رؤساء آخرين أو التنازل عن جزء من البلاد، ولا يدركون أهميَّة اعتقال المخرِّبين والمعارضين والفاسدين والرسامين والصحافيين والإعلاميين والمرشحّين الرئاسيين.

اقرأ المزيد عن:عبد الفتاح السيسي
وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

image_post

عرض العاهل المغربي محمّد السادس ابن الحسن الثاني على نظيره وشقيقه الأردني عبد الله الثاني تبادل الشعبين الشقيقين، رغبة منه بالتخلص من الاحتجاجات التي تقلق راحته بين الحين والآخر.

وأشاد محمّد خلال عرضه بمواطنيه، مؤكّداً أنهم شعب مميز رائع لا مثيل له في المظاهرات والاحتجاجات، وأن استقدامهم إلى الأردن سيشيع فيه ثقافة المشي ويغير الطبيعة المملة التي تسيطر على شوارعه.

وأكد محمّد أن قبول العرض سيتيح للأجهزة الأمنية الأردنية فرصة الاحتكاك الحقيقي بالمواطنين والتدرّب على مظاهرات حقيقية تختلف بشكل كبير عن تلك الركيكة الشائعة فيه. كما أن اختلاف اللهجة سيعفي السلطات من تلبية مطالبهم لعدم فهمها ما يقولون.

وبيّن محمّد أن ظهور المحتجّين المحترفين عبر وسائل الإعلام العالمية سيفتح عيون المجتمع الدولي على حجم الأزمة الاقتصادية التي يرزحون تحت وطأتها، وهو ما سيدفعه لضخّ المساعدات والدعم والمعونات دون أن تضطر الحكومة الأردنية لأن تحرك ساكناً أو تعمل لإيجاد اقتصاد حقيقي.

وأعرب محمّد عن أمله بأن يصبح الشعب الأردني المسالم الوديع بحوزته في القريب العاجل “لا شك أنني سأرتاح معهم كثيرا، فهم لا يطلبون سوى خبزهم كفاف يومهم. وإن لم يجدوه صبروا واحتسبوا جوعهم أجراً عند الله. وحتى إن احتجوا، فهم يقومون بذلك ليوم أو يومين ثم يعودون إلى بيوتهم وكأن شيئاً لم يكن. يدفعون الضرائب عن يد وهم صاغرون، غير معنيين بأي تعديلات على الدستور أو القوانين أو السياسات الاقتصادية مهما كانت مجحفة بحقّهم. ومهما تبهدلوا وأُفقروا وضحك عليهم، تراهم فخورين يرفعون رأسهم عاليا في السماء كما تأمرهم السلطات”.

من جانبها، أكّدت السلطات الأردنية استعدادها قبول العرض للتخلص من الشعب، شرط أن يدفع لها المغرب فرق العدد بين الشعبين، ويتكفل بتكاليف معيشة المغربيين ودفع ضريبة استقبال وحسن ضيافة وخلوّ وبدل وطن.

يذكر أن النظام المغربي أكثر ديمقراطيةً فيما يتعلّق بانتخاب الحكومة، إلاّ أن الأردنيين غير مجبرين على تقبيل أيدي الملك وولي عهده حديث البلوغ. وهو ما يحقق نوعاً من تكافؤ الزفت. ويضمن للمواطنين عدم اختلاف حياتهم  في أي من البلدين الشقيقين.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post

أودعت السعوديّة ملياريّ دولار في البنك المركزي اليمني، كتعويضات بدل فاقد عن الأطفال اليمنيين الذين قتلوا بالقصف والمعارك والمجاعة والكوليرا.

وقال الناطق باسم الحكومة السعوديّة إنها بذلك أبرأت ذمتها كاملةً “لقد كلّفَنا كُل طفل يمني تالف ما يُقارب الأربعمئة ألف دولار أمريكي، وهو ما يزيد عن ثمن عدد من الصواريخ الذكيّة والموجّهة من النخب الأوّل، لكننا آثرنا تحمّل فرق التكلفة لنثبت أننا لا نُعادي اليمنيين على عكس ما تزعمُ مُنظمات حقوق الإنسان وأهالي القتلى”.

وأكّد الناطق استمرار السعوديّة بالعطاء، ودفع ثمن أي طفل يمني، بمن فيهم أولئك الذين ينفقون بالكوليرا أو المجاعة “حتى لو مات أحبابنا عصافير الجنّة أطفال اليمن جميعاً، سندفع ثمنهم نقّداً وبالدولار وفق سعر الصرف القديم قبل تدهور الاقتصاد اليمني، فهم عزيزون على قلوبنا ولا شيء يفوق غلاوتهم عندنا”.

وأضاف “لن نتوقّف عند تعويض ثَمن الأطفال، بل سنقوم بجرد شامل لكل الخسائر. ونحن على أتم الاستعداد لتعويض أي أضرار جانبيّة تنتج عن حملة إعادة الأمل مهما كانت؛ رجال، شوارع، نساء، كهول، أرصفة، حاويات قمامة، مواشي، كُلّه دين في رقبة السعوديّة سندّده عندما نُحرّر اليمن من الحوثيين إن بقي أحد منهم حيّاً”.

وشدّد الناطق على دفع ثمن الأطفال ليس إقراراً بمسؤوليّة السعوديّة عن مقتلهم “فبالأمس القريب، تبرّعنا بخمسمئة مليار دولار للولايات المُتّحدة لنساهم بستر اقتصادها، كا تبرعنا سابقاً لأوروبا والجماعات الجهاديّة وشركات الأسلحة والفنادق والمنتجعات السياحيّة الفخمة. فنحن نحب الأعمال الخيريّة والتبرّع للمحتاجين، حتى أولئك الذين تجرأوا على الخروج عن طاعتنا”.

بيتعوض

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).

اشترك الآن