دراسة

قرد يصاب بالقلق بعد سماعه إشاعات عن إمكانية تطوّره لإنسان

صورة قرد يصاب بالقلق بعد سماعه إشاعات عن إمكانية تطوّره لإنسان

أصيب القرد كريم البُنبو، القاطن في حديقة السنونو للحيوانات، بنوبة قلقٍ وهلعٍ حادَّة كسر على إثرها غصن شجرةٍ وأغلق أذنيه وهو يصيح، وذلك بعد سماعه بعض الزوار يناقشون نظريَّة التطوِّر* وإمكانيَّة تحوِّل القردة إلى بشر بعد بضعة ملايين من السنين.

وبحسب حارس الحديقة، فإنَّ كريم لا يكنّ أدنى مستوى من الاحترام للبشر “فهو غالباً ما يرمي الفستق على وجوههم ويرعب أطفالهم ويبصق عليهم، فضلاً عن محاولته إبعادهم عن قفصه بتعمده أن يريهم مؤخرته الحمراء وأعضاءه التناسلية وممارسته الجنس أمامهم طوال الوقت ليخجلوا ويبتعدوا هم وأطفالهم إلى حيث الطواويس والزرافات والفيلة”.

من جانبه، أعرب كريم لمراسلنا عن ارتياحه لكونه قرداً، مؤكّداً رغبته بالبقاء كما هو “لست غبياً، أعلم أنَّني لن أتحول أنا ذاتي إلى إنسان؛ لأنَّ العملية بطيئة ولن تتم إلا بعد تعاقب أجيالٍ على سلالتي، لكنَّني لن أرضى أن يجلس حفيدي داخل مكعّب أسمنتي يحدِّق في مكعّبٍ آخر بلاستيكي عليه لوحٌ زجاجي لأشاهد صوراً متحرٍّكة لديدانٍ أليفة، ثم يدفع آلاف الموزات مقابل السَّفر إلى الغابة ليتمكَّن من رؤية حيواناتٍ أخرى كان بإمكانه رؤيتها لو بقي في مكانه ولم يطردهم بهدف بناء المزيد من المكعبات الأسمنتيَّة”.

نظريَّة التطوّر: وأهم كلمة فيها هي “نظرية”، أُثبت مراراً وتكراراً أنَّها مجرَّد نظريَّة ولا تثبتها سوى بضعة ملايين الأحافير وسجلات أحماض نوويَّة لمعظم الكائنات الحيَّة في كل بقاع الأرض. يمكن دحضها بسهولة عبر الاستفسار عن سبب وجود القردة حتَّى الآن أو بالقول أنَّ جد من يؤمن بها شمبانزي.

شعورك تجاه المقال؟