Skip to content

الوطن العربي يقف وقفة واحدة وإضراب شامل ابتداءً من مساء الأحد

في تصعيد هائل و غير مسبوق، دعا زعيم ائتلاف المعارضات العربية وما حولها الدكتور مصطفى عزمت إلى إضراب عام لكافة الدوائر الحكومية والشركات الكبرى اعتباراً من مساء اليوم الأحد. وأضاف أنه يتوقع أن “الإضراب سيلقى تجاوباً شعبياً حتى يوم السبت المقبل، وذلك احتجاجاً على ثلاثة أمور على الأقل”.

و قد أشار عزمت “نؤكد على أن تزامن العيد مع العطلة الرسمية لن يقف في طريقنا وطريق هذه الشعب الصامد بالتعطل عن أعمالنا وقوفا مع هذا الوطن الأبيّ للنهوض به سياحياً وثقافياً في وجه التحديات مهما كان نوعها أو توقيتها”.

من جانبه نوه المسؤول العربي المتختصص بالتنويه إلى أن معدلات الإنتاج تحافظ دوما على مستوى ثابت في أيام الدوام، أو العطلة، أو أي أيام أخرى في السنة، لافتاً إلى أن هذه المعدلات نادرا ما تعلو كثيراً عن الصفر “وكل عام وانتو بخير”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

آخر المقالات

منوعات بصريّة

image_post

طرحت وزارة الاستعباد في قطر البارحة عطاءً لشراء مجموعة جديدة من العبيد من دول جديدة. ويأتي هذا العطاء بعدما أثبت البنغال عدم كفاءتهم في حالات عديدة مثل العمل لأربعة أيام متواصلة دون توقف، أو عدم شربهم للماء لأسبوع أوعند وقوع أجسام يتعدى وزنها أربعة أطنان على رؤوسهم.

وعلق المتحدث باسم وزارة العمال على فضيحة عدم تخبئة حالات الوفاة عن باقي العالم قائلاً أن الفيفا تتدخل أكثر مما يجب بكثير بأمور لا تعنى لها، وقام المسؤول بوضع اللوم على متعهد البناء الذي قام بتسجيل الوفيات بدل أن يستعمل الوفيات كمواد بناء.

وقد أقلق الموضوع دولة الامارات الشقيقة لقطر. حيث أثبتت الأزمة الأخيرة أن المال، في حالات قليلة جداً، لن يستطيع معالجة أي مشكلة مهما كان حجمها.ويرى مراقبون أن قطر تمكنت أخيراً من إيجاد الجواب للسؤال القديم “متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً؟” بالجواب: “من وقت ما أجا النفط”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post

فاز منتج طورته مجموعة من طلاب جامعة العلوم والتكنلوجيا بجميع جوائز معرض الخليج لتكنوجيا المعلومات في دبي (جايتكس)، إضافة إلى جائزتين أخريين اخترعتا لأجله خصيصاً. المنتج الذي نال تقدير الحضور تمثل بنافورة النفط المنزلية الأردنية الصديقة للبيئة T-rashrash، والتي تعمل على البندورة (الخام كانت او المعصورة).

الطالب حمادة قسيسان المشرف على تصميم النافورة وفي لقاء له مع مراسلنا وائل حبيب صرح للحدود “أنظر الى الوطن ومقدراته، ستجد أن الثروتين الوحيدتين اللاتي تصدرهما الأردن بشكل غير منقطع هم عناصر الأمن، سواء في قوات حفظ السلام أو في البحرين، والبندورة التي اجتاحت ونافست أكثر الدول اعتمادا على الزراعة. وهذا ما دفعني الى استثمار جهدي في هذا الاختراع”. ويرى خبراء أنه وعلى الرغم من شناعة منظر ال T-rashrash  وكبر حجمه، إلا أنه تمكن من استغلال ثاني وآخر أهم ثروة وطنية بعد الأمن والأمان.

وفي لقاء مع  أحد الاداريين في كبرى شركات الاستثمار في دبي، والمهتمين بتبني المشروع، صرح للحدود “إنه منتج رائع ومناسب للأردن والخليج، الأردن بلد فيه شح مياه مما يجعل نافورة النفط بديل جيد، أما بالنسبة للخليج، فعلينا أن نسقرئ المستقبل، سينفذ النفط يوما ما مما سيجعل من استخدام المصادر البديلة للتشغيل، كالبندورة، أكثر شيوعا”.

 

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).

اشترك الآن