حلف الرَّئيس الأمريكي المنتخب للأسف دونالد ترامب ونظيره الرُّوسي فلاديمير بوتين بشرفَي والدتيهما أنَّهما لن يُوقفا إطلاق النَّار والصَّواريخ والقنابل على سوريا طالما لم يتوقَّف الرَّئيس الآخر أوَّلاً.

وكان الرَّئيسان قد اتَّفقا خلال مكالمة هاتفيَّة على ضرورة وقف إطلاق النَّار بأسرع وقتٍ ممكن بهدف تخفيف معاناة جنودهما في سوريا، وإعطائهم قسطاً من الرَّاحة حتَّى يتمكَّنوا من إكمال الشوط التالي بكامل نشاطهم وحيوِّتهم لاحقاً.

وأكَّد مصدر مطَّلعٌ للحدود من البيت الأبيض أنَّ المحادثة سارت بسلاسة حتَّى طلب ترامب من بوتن المبادرة بوقف إطلاق النَّار، وردَّ بوتين بالحلفان بشرف أمِّه أنَّه لن يُوقف شيئاً ما لم يتوقَّف ترامب أوَّلاً، ما دفع الرَّئيس الأمريكي للردِّ بحلفانٍ مماثل ليثبت عناده هو الآخر، ليحول انعدام ثقة كلٍّ منهما بوجود شرفٍ لدى الآخر دون أخذهما حلفاني بعضهما على محمل الجد.

مقالات ذات صلة