اشترى الشاب جميل الفرّام صباح اليوم ثلاث حبات خضار طازجة يزيّن بها ثلاجته، ليبدلّ علبة اللبن الحامض ورغيف خبز يابس وبقايا البيض المقلي التي زينها بها طوال الخمسة أشهر الماضية.

ويقول جميل إنّه لم يعد قادراً على تحمل إطلالة ثلاجته البائسة “فهي فارغة معظم الوقت، كما أن محتوياتها  السابقة تحوّلت إلى أسمدة، فيما بدأ الباقي بالتبرعم ليبدأ دورة حياة جديدة. لقد حان الوقت لأن أسمح لأحد أقربائي، مثل والدتي، بالقدوم إلى البيت لأريها أسلوب حياتي الصحي”.

ويضيف “أتمنى أن يحالفني الحظ لأعدّ سلطة بهذه الخضار، إلّا أن انشغالي الدائم يمنعني من تحقيق ذلك، إذ أعودُ إلى المنزل في الليل منهكاً كل ليلة من لعب الورق والطاولة”.

يذكر أن جميل رتّب الخضار في الثلاجة على شكل مثلث متساوي الأضلاع، أملاً في أن يغير هذا الترتيب إلى مثلث قائم في الأيّام الثلاثة المقبلة.

مقالات ذات صلة