بيو بيو بفففف دجججج
بيو بيو بفففف دجججج

أكّد الرئيس الأمريكي المنتخب مع الأسف دونالد ترامب أنّه لن يتردد بقصف سوريا بالقنابل النووية، في حال إقدام أي من الأطراف المتنازعة هناك باستخدام الأسلحة الكيماوية مجدّداً في قصف المدنيين.

وتشير مصادر مطلعة إلى أن دونالد أمر الجيش الأمريكي باتخاذ أقصى درجات التأهّب، وتجهيز القنابل النووية، وانتظار لحظة ضغطه الأزرار النووية للانتقام من الهمجية والوحشية التي يراها كل يوم على قناة فوكس نيوز.

ويقول دونالد إنه لن يتسامح بعد اليوم مع الاستخدام المفرط للقوة من قبل أي جهة تعتقد أن بإمكانها إخافة الآخرين لأنها تمتلك العتاد أو المال والأسلحة أكثر من غيرهم “فإذا لم يلتزم أحدهم بقوانين الحرب، فإننا سنضطر للتحكيم باستخدام السلاح النووي لإنهائها بنتيجة التعادل السلبي، وبعدها، تبدأ لعبة سوريا من جديد، من الصفر”.

وفي معرض دفاعه عن استخدام السلاح النووي كرد على استخدام الكيماوي، قال دونالد إن السلاح  الكيماوي يصيب الإنسان بآلام مبرحة لفترة طويلة قبل موته “كما أنّ وسائل الإعلام ستتناقل الصور المفزعة ليشاهدها المواطنون البيض، كابنتي الرقيقة إيفانكا، ويشعرون بالحزن والغضب. في حين يميت السلاح النووي ضحاياه بسرعة، ويخلّصهم من معاناتهم مع النظام الديكتاتوري والمعارضة والحياة بشكل عام، ولا يترك أحداً على قيد الحياة، لا أرامل ولا أيتام ولا من يحزنون، فلا تجد وسائل الإعلام ما تغطّيه”.

ولا يرى دونالد أي تناقض بين برنامجه الانتخابي وانتقاده للحروب التي أشعلها الرؤساء في سوريا، وبين ما يقوم به هو نفسه “مشكلة الرؤساء السابقين أنهم أشعلوا حروباً في الشرق الأوسط دون أن ينهوها، أما أنا، فسأنهي ما افتعله هؤلاء من حروب وأزمات وزعزعة للاستقرار في المنطقة وزيادة للإرهاب والتطرّف واللاجئين”.

مقالات ذات صلة