أكّد المدير طريف الخانوق للموظّف جواد نذير أن الفكرة الممتازة التي اقترحها في اجتماع العمل قديمة ومستهلكة، وأنها خطرت بباله قبل أن يفكّر بها، هي وجميع الأفكار التي قد اقترحها الموظفون والتي ستخطر ببالهم في المستقبل.

وكان نذير قد قدم اقتراحاً من الممكن أن يطور طريقة العمل في الشركة وزيادة الأرباح خلال اجتماع عمل دعى إليه المدير، معتقداً أنه سيحصل على مكافأة أو إشادة من مديره على الأقل. وبحسب الموظفين فإن المدير استمع للموظّف حتى أنهى كلامه، ثم طلب منه التوقّف عن الثرثرة، لأن الفكرة التي ذكرها كانت على رأس لسانه، وكان سيقولها لو انتظر قليلاً ولم يقطع حبل أفكاره.

وفور انتهاء الاجتماع، أشار المدير للموظفين أن الشركة ستتبنّى الاقتراح الذي قاله الموظف، مشدّداً في ذات الوقت على أن الفكرة كانت فكرته بالأساس قبل أن يذكرها جواد، وأن الفضل يعود عليه وحده، مطالباً إياه بإرسال نسخة مكتوبة منها لمكتبه، كونه مشغول ولا يجد الوقت الكافي لكتابة ذلك الاقتراح بنفسه.

ويقول المدير إنه يواظب على الاجتماع بموظفيه والاستماع لأفكارهم واقتراحاتهم رغم عدم حاجته لمشورتهم أو نصائحهم “إلّا أنّه تقليد كان يفعله والدي عندما كان يدير الشركة بنفسه”.

مقالات ذات صلة