الفازلين

قرّرت الحكومة دعم  مادّة “الفازلين” ورفع الضرائب عنها، كي يتمكن المواطنون من شرائها للتخفيف من حدّة الآلام الناتجة عن رفع الضرائب والرسوم، وإقرارها قوانينَ تعسفية بحقّهم.

وعن الطريقة التي ستنتَهجُها الحكومة، تشير مصادر خاصّة للحدود نية الحكومة رفع الدعم عمّا تبقى من سلع مدعومة، لتحوّل الدعم كاملاً للفازلين، نظراً للكميات التي سيضطر المواطنون لاستهلاكها في الفترة القادمة.

ويقول الناطق باسم الحكومة “بعد هذا القرار، لن يكون بمقدور أحدٍ الإدعاء بأن الحكومة تعامل الشعب بخشونة ولا تكترث بمعاناتهم، ها نحن ندعم أهم سلعة أساسية يحتاجها المواطنون في المرحلة المقبلة، الفازلين، الذي سيساعد المواطنين على الانفتاح على إجراءاتنا، وتخفيف آلام إيلاج حزمة الضرائب الضخمة في حياتهم”.

وعن الفئات المستفيدة من القرار، يشير الناطق إلى أن الفازلين سيكون بمتناول الجميع “ستتنعم جميع فئات الشعب بالفازلين المدعوم، العاطلون عن العمل، موظفو القطاع العام والخاص، والعازبون المحرومون من الزواج، مع الأخذ بعين الاعتبار أننا لن نقدم الدعم  للعمالة الوافدة واللاجئين”.

مقالات ذات صلة