نتنياهو يأمر بمصادرة الأردن ومصر

ضمن مساعيه لاستغلال تأييد دونالد ترامب، وانشغاله بتويتر ومنع المسلمين من دخول أمريكا وتهديد القضاة الأمريكيين، أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمراً بمصادرة كلٍ من الأردن ومصر، بالإضافة لما تبقى من الأراضي الفلسطينية، لبناء المستوطنات عليها، قبل أن ينقلب مزاج الرئيس الأمريكي، ويغيّر رأيه بخصوص تشجيعه لها.

وسيقوم نتنياهو بالاستفادة من جهل ترامب بجغرافيا الشرق الأوسط والجغرافيا بشكل عام، ليقنعه بأن إسرائيل الكبرى هي بالفعل إسرائيل الحالية، وأن الأردن ومصر جزء من حدودها، وهو ما سيكسبه الوقت الكافي لملئها بالمستوطنات قبل أن يكتشف ترامب الحقيقة، وحينها، لن يكون بإمكان أي إدارة أمريكية إجبار إسرائيل على الانسحاب، وسيكتفون بالتهدئة والدعوة للحلول السلمية والمفاوضات، كما جرت العادة.

أمّا عن الطريقة التي ستُصادَر بها الأراضي الأردنية والمصرية، فتشير مصادرنا إلى أن إسرائيل ستستفيد من سياسة الخصخصة القائمة في البلدين لشراء جميع الأراضي والممتلكات الموجودة فيها، حيث تأمل الحكومة الإسرائيلية أن تحصل عليها بسعر مناسب يشبه السعر الذي باعت به حكومات البلدين جميع مؤسساتها.

مقالات ذات صلة