2ترامب يوصي بالغاء القانون (1)

أوصى الرئيس الأمريكي المنتخب مع الأسف دونالد ترامب، بإلغاء الدستور الأمريكي، نظراً لتعارضه مع قراراته وقيمه وأخلاقه.

ويقول دونالد إن المؤسسين الأوائل صاغوا الدستور عام ١٧٨٩ دون مراجعته أو أخذ موافقته “وهو الشيء الذي  أفضى إلى اختلالات وكوارث على الصعيدين السياسي والاجتماعي، مثل تحرير العبيد ومحاربة الكو كلوكس كلان وإعطاء النساء حق العمل والتصويت ومنع التحرش بهن، كما أن مجلسي النواب والشيوخ لهم يد في اتخاذ القرارات الوطنية، والقضاء مستقلّ لدرجة أنّه تطاول على قراراتي وألغى أحدها، وحتى المثليون، المثليون يا الله، لا يمكننا ضربهم”.

ويضيف “إن هذا الدستور يفتقد للشرف والكفاءة، وهو نموذج لسيطرة الحكومة على أفعال المواطنين وضبطهم رغماً عنهم، سألغيه لأجعل أميركا عظيمة مرّة أخرى، وسأبني دستوراً جديداً ضخماً يساعد العرق الأبيض النقي على ممارسة حق الكراهية وإطلاق الرصاص والتهرب الضريبي كما في أيام الزمن الجميل”.

مقالات ذات صلة