أصدرت السعوديَّة قراراً بمنع غير المسلمين من بناء معابدهم على أراضي المملكة وحظر دخولهم مكة والمدينة، ردّاً على قرار ترامب الظّالم بحظر دخول مسلمين من عدَّة دول إلى لولايات المتحدة الأمريكيَّة.

ويقول  المتحدِّث باسم الحكومة السعوديَّة أنَّ بلاده قادرة على الرَّد بأساليب كثيرة، إلَّا أنَّهم لن ينزلقوا لمستوى ترامب منعدم الإنسانيَّة “سنكتفي بالردُّ عليه بأسلوبه ونطرد رعاياه من ديارنا، إلَّا أنَّنا سنسمح للبعض منهم بالبقاء خارج مكة والمدينة، شريطة موافقة كفيلٍ سعوديٍّ على وجودهم، كما سنوعز لأئمَّة مساجدنا بالدُّعاء عليهم ليلاً نهاراً على مسامعهم، وبالطبع، سنفرض النِّقاب على نسائهم”.

كما أكَّد أنَّ الأجهزة المعنيَّة باشرت بتطبيق القرار على الفور “عرفنا منذ البداية أنهم لا يكنون لنا مشاعر الحب، فلم نبقِ على كافرٍ منهم في مكَّة أو المدينة. وفي المرحلة المقبلة، سنخرج الشيعة ردّاً على توقيع إيران اتفاقيةَ مع الولايات المتحدة”.

على صعيد متصل، رجَّح المحلل الأمريكي، جون بولز، مواجهة ترامب قرارات حظر دخولٍ أخرى من عدَّة بلدان غير السعوديَّة، كاليابان وفييتنام والصين وكوبا والفلبين وإيران وبنما والسودان وأفغانسان واليمن، إضافةً لحوالي ثمانمئة وسبعٍ وأربعين دولة قامت الولايات المتحدة بتفجير شيءٍ فيها خلال القرن المنصرم.

مقالات ذات صلة