مجموعة سعوديات يخرجن بالبيكيني تضامنا مع النساء في السويد | شبكة الحدود Skip to content

مجموعة سعوديات يخرجن بالبيكيني تضامنا مع النساء في السويد

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

خرجت بعد عصر البارحة جموع من النساء في العاصمة السعودية، بلباس السباحة البيكيني تضامنا مع اخواتهن المضطهدات في السويد الشقيق. هذا وعلقت خلدونة الدعيعان إحدى قادة الحركة أن “النساء في السويد يعانون من الحرية القسرية المفرطة التي قد تقلل من احتمال تزوجهن من رجل تقي. السويد تشوش بقصد على المرأة بدلاً من وضعها في مكانها المناسب، المطبخ“.

وتعد السعودية من أشد مناهضي النظام العلماني، لما له من صيت سيء في التعامل مع الصحوة الإسلامية. مراسلتنا استلطاف حربون أجرت لقاء مع المتحدثة باسم جمعية “سعوديات للفزعة” المهندسة نوال الدعيسان، والتي صرحت بدورها للحدود “السويد ما هي الا دولة واحدة في منظومة واضحة التوجه، نحن سنقف مع المرأة السويدية المضلل بها حتى وإن لم تطلب منّا ذلك”.

تجدر الاشارة هنا أن السويد شهدت  تغيرات ديمقراطية خلال العقود الماضية دون رادع أو بديل سياسي فعّال، و يلاحظ منذ ذلك الحين أن الأصوات المطالبة بالتغيير بدأت بالتلاشي، مما يدل على استخدام مفرط للحرية من أجل كتم الأصوات المطالبة بالأحكام العرفية والعسكرية على غرار الربيع العربي.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

فأر يتسلل الى عب شاب ويتسبب بقتل الأخير لأخته

image_post

أقدم الشاب ذ.ة. على إطلاق النار على أخته ليرديها قتيلة بعدما “لعب الفأر في عبه” على حد تعبيره. وتقوم السلطات المعنية بتمشيط المنطقة بحثاً عن الفأر الذي تسبب في حدوث الجريمة.

و تشير التحقيقات أن الفأر ذاته قد يكون متورطا في أكثر من حادثة تحريض على القتل، وذلك بناء على تشابه الأدلة في الحالات المسجلة سابقاً. ولا يستبعد مراقبون أن تكون شبكة كاملة من الفئران وراء هذه الحالات، إذ يستحيل على فأر واحد التسبب بكل هذه الجرائم، حتى لو كان من فئران الحقول المعروفة بسرعتها الفائقة.

ويعتبر الأردن من الدول الغنية بالفئران وهو ما قد يبرر واحدة من أعلى نسب جرائم الشرف في العالم. وتعليقاً على ذلك، يقول الباحث الإجتماعي سعدي الناصر”نحن شعب علمي بطبعنا، لذلك فإننا نكثر من التعامل مع الفئران بشتى أنواعها، و ليس المخبري منها فقط، ولكن هناك للأسف حالات تم ضبطها  لفئران ذات أجندات لا تتناسب مع طبيعتنا المسالمة، لذلك أنصح المواطنين أن لا يصغوا لأي فأر أو يأتمنوه بعبّهم قبل التأكد من هويته”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا