اتهم المواطن جمال حويمر زوجته وأمّ عياله بخيانته ومعاشرتها قرد شمبانزي من وراء ظهره، مؤكداً أن أطفاله الذين يتصرفون كالقردة لا يمكن أن يكونوا من صلبه، وأنه سيجري فحص دي إن إيه لإثبات مزاعمه والعثور على القرد اللعوب.

ويقول جمال إن الشكوك راودته لأول مرة عندما لاحظ الأصوات الحادة والغريبة التي يصدرها أطفاله عندما يلهون سوية، إضافة لقفزهم من زاوية لأخرى بلمح البصر والعراك والتشعبط والشقلبة حتى أوقات متأخرة من الليل، فضلاً عن مدّ أيديهم طلباً للطعام من الغرباء وأكلهم للأوساخ “أحضرت لهم البارحة ألعاباً وبعض الحلوى، لكنهم قاموا بِعضّ الألعاب وراحوا يتقاذفون الحلوى فيما بينهم، قبل أن يتسلّق أحدهم الستارة ويقفز إلى السقف ويتعلق بالثريا ليتأرجح”.

ويضيف “اصطحبت زوجتي وأولادها قبل يومين إلى حديقة الحيوان، وراقبتها عن بُعد وهي تلاعب قرداً هناك وتناوله الموز والبزر والبوشار، حتى أن أولادي .. الأولاد.. تحلّقوا حوله بحب ومرح. لطالما شككت أن تكون زوجتي وعائلتها مجموعة من المخلوقات الهجينة، فأمها تتصرف كالأفعى وأختها كالحرباء ووالدها تمساح كبير، وأنا حمار لأنني تزوجتها، إلّا أنني لم أتوقّع أن تخونني مع قرد”.

من جانبها، قالت زوجة جمال أن ادعاءات زوجها محض افتراء، وأنها لم تعاشر قرداً غيره “لقد خدعتني عائلته وحلقوا شعر جسده وألبسوه بنطالاً ليظهر كما البشر”.

مقالات ذات صلة