seyara

أترضاها لسيارتك؟

ألقت شرطة الآداب بالتعاون مع دائرة السير القبض على مراهق تلصَّص على سيَّارة فيراري أثناء غسلها واستحمامها عارية تماماً في إحدى مغاسل السيَّارات.

ويقول صاحب السَّيارة إنَّه شاهد الشاب يقترب من السيارة وعيناه تلتمعان “ثم اقترب منها مُحمَرَّ الوجنتين ولامس مؤخرتها، وراح يتحسس الجلد المثير على مقاعدها، وعندما قبَّل أضواءها، لم أعد قادراً على الاحتمال، فاتصلت فوراً بالجهات الأمنية لتجد حلّاً مع هذا السافل”.

وأضاف “لطالما شعرت بوخزة ألم وأنا أسلّمها لغرباء يدلّكونها وينظفون جسدها ويعبثون بمراياها ومقودها وعجلاتها وبقية مناطقها الحساسة. لقد تعلَّمت الدَّرس، من الآن فصاعداً، سأنظفها بنفسي، فشيئان لا يتركان للغرباء، المرأة والسيارة، والسيارة أَولى من المرأة”.

من جهته، أكّد ميكانيكي السَّيارات أشرف الأُخ، إنَّه يصلِّح الكثير من السَّيارات التي يتقرّب منها الشباب والمراهقون لجمالها الخارجي فقط، مشيراً إلى أن تدهور الوضع المادي الصعب الذي يعيشه شباب هذه الأيَّام، أدّى لعزوفهم عن شراء السَّيارات واكتفائهم بمعاكستها في الشَّوارع والأماكن العامَّة.

مقالات ذات صلة