أكد الرئيس الأمريكي، الرئيس الأمريكي حقاً، دونالد ترامب للمسلمين المقيمين في الولايات المتّحدة الأمريكية أنه سيؤمن لهم ممرات آمنة إلى المطارات لمدّة ٤٨ ساعة كاملة، كبادرة حسنة منه، ليعطيهم الوقت الكافي لضبضبة أغراضهم وكراكيبهم ومغادرة الأراضي الأمريكية.

يقول دونالد “لقد أوعزت للحكومة أن تؤمّن طريقاً خاصاً معزولاً للمسلمين، يمكّنهم من الهروب بسرعة وسلام إلى المطار دون الاحتكاك بالآخرين، فنحن لسنا فاشيين كهتلر لنقيم لهم معسكرات اعتقال ومحارق ونستخدمهم بتجارب طبية وإعدامهم بالعلن وإخفائهم، مهما كانوا مصدر إزعاج للبيض في أمريكا”.

وأهاب الرئيس الجديد بالمسلمين أن لا يتأخروا عن موعد المغادرة “أقلق على المسلمين الآن بعد أن وضعت الأحكام العرفية الجديدة التي تجرّم وجودهم على الأراضي الأمريكية أو حولها، مما قد يدفع القضاء لمحاكمتهم ونفيهم، أو حتّى إعدامهم. كما أرجو من الأخوة المواطنين عدم التستّر عليهم أو مصادقتهم أو التكلّم معهم، لأن ذلك سيجعلهم شركاء في الجريمة”.

كما طمأن دونالد المسلمين بأنه لن ينسى الشرق الأوسط “فلدينا إسرائيل التي لا يمكن نسيانها، وهي تعاني من شرق أوسط إرهابي، وتنتظر منّا تطهيره وتخليصها من الإرهابيين بواسطة أسلحتنا النووية”.

يذكر أن فريقاً قانونياً يطالب بتعميم القرار ليشمل ترحيل كل ما لا يتمتّع ببشرة بيضاء ناصعة، وشعر أشقر ناعم، وعينين زرقاوين كاللتين يمتلكهما دونالد، بالإضافة إلى نفي أوباما إلى كينيا، وليُنقل هؤلاء جميعاً بالطائرة، ولكن على نفقة، على نفقة المكسيك.

مقالات ذات صلة