Skip to content

اكتشاف تميمة للعنة فرعونية منقوش عليها “السيسي قادم” بالهيروغليفية

أعلن عالم الآثار الفرنسي، ألبير بلانك، عن اكتشافه تميمة لعنة تعود للحضارة الفرعونية، نقش عليها باللغة الهيروغليفية “السيسي قادم”، تتوعّد بكارثة ستحلُّ على البلاد، تأكل الأخضر واليابس وحليب الأطفال والسكَّر والفكَّة، وتخفي الناس وتعتقلهم أو تدفعهم لإحراق أنفسهم.

وبحسب الدكتور بلانك، فإن استحضار اللعنة يتطلب ارتداء مجموعة من المواطنين أحذية ذاتِ رقابٍ طويلة فوق رؤوسهم، ثم الرَّقص بحركات غريبة والغناء وإطلاق الزغاريد. بعد ذلك، يتوجّب على هؤلاء النَّاس إعطاء اللعنة الصلاحيَّة للقتل العشوائي، كقربانٍ ورمزٍ لسيطرة اللعنة على مصر.

من جانبه، سارع السيسي بعرض التميمة للبيع للمتاحف حول العالم، طالباً من المواطنين إعطائه  كل ما يعثرون عليه من آثار ليقوم ببيعها وإنفاق عائداتها على مشاريع تنموية حداثية، كبناء المعتقلات أو قناة سويس ثالثة ورابعة.

على صعيد متّصل، أكَّد إعلاميون مصريون عدم وجود أيَّة لعنة، وأنَّ فرنسا كيان إخواني ينشر الأكاذيب والشائعات  بين المصريين لتشويه صورة السيسي والنيل من إنجازاته، مؤكّدين أنَّ الجزء الحقيقي من الخبر هو ظهور السيسي على النقوش الفرعونية جنباً إلى جنب مع آلهتهم.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

آخر المقالات

منوعات بصريّة

البغدادي يعرض أربع حوريات إضافية في الجنّة كرشوة لكل مقاتل يبقى في معركة الموصل

image_post

عرض أمير مؤمني داعش، خليفة درب التبّانة* أبو بكر البغدادي، رشوةً تقدَّر بأربع حور عين تضاف للسَّبعين حوريّة، لكل من يستمرُّ بالقتال في صفِّه، ويواجه الكفَّار في معركة الموصل.

وفي خطبةٍ حماسيَّة ألَّف البغدادي خلالها خمسة عشر حديثاً شريفاً وثلاثة قصص صحابةٍ تتحدث عن معركة الموصل، أكَّد لمقاتليه أنَّ الدماء ستراق كالأنهار في المعركة، واعداً إياهم  جميعاً بالموت، ودخول الجنَّة “الكل، بلا استثناء، سينال الشهادة. وفوق ذلك، ستدخلون الجنة ومعكم أربع حوريَّات أكثر من غيركم من الشهداء. فكما وقفتم بجانبي الآن، سيقِفن بجانبكم، أو تحتكم أو فوقكم لتنسَوا ما سيحدث لكم في هذه الحرب من ضرب وموت ومهانة. أنتم تالله تستحقِّون ذلك وأكثر”.

وأضاف “إذا لم تقاتلوا أو حاولتم الهرب، سأقتلكم بيدي. أمَّا إن انتصرنا بطريقةٍ ما، ولم تموتوا في المعركة، الله بيفرجها. الشهادة للجميع، والجميع للشهادة”.

وبحسب الجزيرة إرهاب، فإنَّ الخليفة البغدادي لم يشمل نفسه في هذا العرض، ويؤكّد مراقبون أنه يخطِّط لمغادرة المنطقة بأكملها إذا تأزَّمت الأمور أكثر. لا ليس جبناً، بل خوفاً على حال الإسلام من بعده، إذ بات من الصعب العثور هذه الأيام على خليفة بمواصفاته في حال موته، إن شاء الله.

درب التبَّانة: الدرب هو الطريق، والتبَّانة مؤنث تبَّان وهي صيغة مبالغة من تَبنَ، أي أكل التِّبن، وأكل التِّبن رمز للغباء. فـ”درب التبَّانة” يعني “طريق يُؤكل فيه التِّبن بكثرة”. أُطلق هذا اللقب ظُلماً على المجرة بأكملها بسبب كوكبٍ واحدٍ، تشتهر الكائنات المُسيطرة عليه بالتَّصرِّف كالتُّيوس.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

داعش تغير مدينة دابق إلى الرقة في الحديث الشريف كونها أسهل لوجستياً

image_post

أطلق تنظيم الدولة الإسلامية إصدارا جديداً لنصوص دينية، تضمَّن تعديل وتنقيح حديث الرسول عن معركة دابق، وتبديل المكان ليصبح محافظة الرقة، معقل التنظيم وعاصمته، لكثرة الأعضاء المقاتلين ووفرة الأسلحة والمؤن والدروع  البشرية.

وتقول لجنة من كبار علماء دين داعش إن الكفّار يجب أن يضربوهم في عقر جحرهم في الرقّة، فمن غير المنطق الذهاب إلى المناطق الهامشية كدابق ونسيان المنطقة الأساسية الاستراتيجية – الرقّة، إضافة إلى قولهم “أبو هريرة روى الكثير من الأحاديث عن النبي، ولكونه بشراً، لا بد أن يكون قد زلّ لسانه أثناء ذكره الموقع، فالتبس عليه الأمر وذكر دابق بدلاً من الرقّة”.

وتعكف ذات المجموعة من كبار العلماء على حذف دابق من الخرائط والسجلات بشكل نهائي، إضافة لدراسة بقية النصوص المقدّسة التي تتنبأ بمعارك آخر الزمان الواجب عليهم الانتصار فيها، لتحديثها وإلغائها أو تطويرها لتتناسب مع موقفهم في حال خسارتهم وانكسارهم، بإذن الله.

يذكر أن التنظيم نفذ مجموعة كبيرة من الإعدامات لانتحاريين ممن توقفوا عن تنفيذ العمليات الاستشهادية – الأمر الذي لم يغير مستقبلهم بشكل كبير، لتشكيكهم بوجود حوريات وأنهار من الخمر في الجنّة.

هل تريد المزيد من المحتوى اللاذع؟ تعرف على عضوية الحدود

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).