البغدادي يعرض أربع حوريات إضافية في الجنّة كرشوة لكل مقاتل يبقى في معركة الموصل | شبكة الحدود

البغدادي يعرض أربع حوريات إضافية في الجنّة كرشوة لكل مقاتل يبقى في معركة الموصل

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

عرض أمير مؤمني داعش، خليفة درب التبّانة* أبو بكر البغدادي، رشوةً تقدَّر بأربع حور عين تضاف للسَّبعين حوريّة، لكل من يستمرُّ بالقتال في صفِّه، ويواجه الكفَّار في معركة الموصل.

وفي خطبةٍ حماسيَّة ألَّف البغدادي خلالها خمسة عشر حديثاً شريفاً وثلاثة قصص صحابةٍ تتحدث عن معركة الموصل، أكَّد لمقاتليه أنَّ الدماء ستراق كالأنهار في المعركة، واعداً إياهم  جميعاً بالموت، ودخول الجنَّة “الكل، بلا استثناء، سينال الشهادة. وفوق ذلك، ستدخلون الجنة ومعكم أربع حوريَّات أكثر من غيركم من الشهداء. فكما وقفتم بجانبي الآن، سيقِفن بجانبكم، أو تحتكم أو فوقكم لتنسَوا ما سيحدث لكم في هذه الحرب من ضرب وموت ومهانة. أنتم تالله تستحقِّون ذلك وأكثر”.

وأضاف “إذا لم تقاتلوا أو حاولتم الهرب، سأقتلكم بيدي. أمَّا إن انتصرنا بطريقةٍ ما، ولم تموتوا في المعركة، الله بيفرجها. الشهادة للجميع، والجميع للشهادة”.

وبحسب الجزيرة إرهاب، فإنَّ الخليفة البغدادي لم يشمل نفسه في هذا العرض، ويؤكّد مراقبون أنه يخطِّط لمغادرة المنطقة بأكملها إذا تأزَّمت الأمور أكثر. لا ليس جبناً، بل خوفاً على حال الإسلام من بعده، إذ بات من الصعب العثور هذه الأيام على خليفة بمواصفاته في حال موته، إن شاء الله.

درب التبَّانة: الدرب هو الطريق، والتبَّانة مؤنث تبَّان وهي صيغة مبالغة من تَبنَ، أي أكل التِّبن، وأكل التِّبن رمز للغباء. فـ”درب التبَّانة” يعني “طريق يُؤكل فيه التِّبن بكثرة”. أُطلق هذا اللقب ظُلماً على المجرة بأكملها بسبب كوكبٍ واحدٍ، تشتهر الكائنات المُسيطرة عليه بالتَّصرِّف كالتُّيوس.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

داعش تغير مدينة دابق إلى الرقة في الحديث الشريف كونها أسهل لوجستياً

image_post

أطلق تنظيم الدولة الإسلامية إصدارا جديداً لنصوص دينية، تضمَّن تعديل وتنقيح حديث الرسول عن معركة دابق، وتبديل المكان ليصبح محافظة الرقة، معقل التنظيم وعاصمته، لكثرة الأعضاء المقاتلين ووفرة الأسلحة والمؤن والدروع  البشرية.

وتقول لجنة من كبار علماء دين داعش إن الكفّار يجب أن يضربوهم في عقر جحرهم في الرقّة، فمن غير المنطق الذهاب إلى المناطق الهامشية كدابق ونسيان المنطقة الأساسية الاستراتيجية – الرقّة، إضافة إلى قولهم “أبو هريرة روى الكثير من الأحاديث عن النبي، ولكونه بشراً، لا بد أن يكون قد زلّ لسانه أثناء ذكره الموقع، فالتبس عليه الأمر وذكر دابق بدلاً من الرقّة”.

وتعكف ذات المجموعة من كبار العلماء على حذف دابق من الخرائط والسجلات بشكل نهائي، إضافة لدراسة بقية النصوص المقدّسة التي تتنبأ بمعارك آخر الزمان الواجب عليهم الانتصار فيها، لتحديثها وإلغائها أو تطويرها لتتناسب مع موقفهم في حال خسارتهم وانكسارهم، بإذن الله.

يذكر أن التنظيم نفذ مجموعة كبيرة من الإعدامات لانتحاريين ممن توقفوا عن تنفيذ العمليات الاستشهادية – الأمر الذي لم يغير مستقبلهم بشكل كبير، لتشكيكهم بوجود حوريات وأنهار من الخمر في الجنّة.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

دليل الحدود: كيف تقدّس إردوغان دون أن تقع في الشرك

image_post

لبيب ملكوت – شبكة الحدود

من مِنَّا لا يحبُّ الرَّجب الطَّيب أردوغان؟ كلّ ذي عقلٍ سوي، يخاف على مستقبل الأمة يحترمه ويعشقه. هذا الرجل الذي ترك حلمه في لعب كرة القدم ليصلح حال بلده بعد أن تغلغل فيه الفسق والفجور. الرجل الذي قهر العلمانية في تركيا، وأعاد هيبة الدين في أوروبا والعالم. ونهض باقتصاد البلاد بكل الجوانب، وعلَّم التركيَّ ما لم يعلم. وجعل من تركيَّا دولةً عظمى تستطيع غزو البلدان حولها دون أن تسأل.

لكن، حبنا للطيِّب لا يجب أن يُنسينا القادر القدير، وأنَّ الفضل في هذه الانتصارات هو لله عزّ وجل أولاً، ولأردوغان ثانياً. فهو، مهما اختلف عن الناس العاديين، جندي من جنود الله، وخليفة من خلفائه.

لقد وقعت شخصيَّا بهذا الخطأ أكثر من مرّة أثناء نقاشي العلمانيين والليبراليين، فحماسي في الدفاع عن رجبنا وحبيبنا أمام هؤلاء الفاسقين شاربي الخمر سامعي المعازف دفعني للاقتراب من الشِّرك، والعياذ بالله. لذا، قرَّرت أن أخبركم، إخوتي، كيف تتم التوبة في هذه الحالة، والطرق التي اتّبعتها للتغلّب على هذه المشكلة.

  1. تذكر دائماً أنَّ الجميع يخطئون، حتى الرُّسل، رغم كونهم رسلاً، فهم غير معصومين عن الخطأ، وهذا ينطبق على أردوغان أيضاً (لاحظ أنني لم أكتب “رضي الله عنه”). لا تقل أبداً أنه منزَّه عن الخطأ، فيكون قولك مدخلاً للشرك. وللتعويض عن ذلك، يمكنك الاعتراف بعدم الاتفاق ضمنيَّاً مع زلَّاته وهفواته غير المقصودة، مع الإشارة إلى  وساخة السياسة وقلَّة معرفتنا بخبايا الأمور، أي أنّك توافق على احتمالية وقوعه في الخطأ، حتّى لو كنت متأكدّاً أنَّه لم يخطئ.

2- لا تتضرَّع بالدعاء لأردوغان بتحسين وضع المنطقة أو بإهلاك الاسرائيليين مثلاً – تذكّر أنّ الاتفاقية الأخيرة مع إسرائيل تثبت قدرته على حل الكثير من المشاكل، إلّا أن إسرائيل ليست من ضمنها. فالأصل هو الإيمان بأنَّ هذا من قدرة الله وحده، وأنَّ الدعاء لغير الله مذلة، ولا يجوز التذلل لغير الخالق، مهما كان التذلل لأردوغان مصدراً للسعادة والاطمئنان.

3- تجنّب بناء تماثيلٍ له داخل المنزل أو في الحديقة الخلفية أو الباحة، فقد تسجد لها سهواً، في لحظة حماس، بعد إلقائه خطاباً رائعاً كما يفعل دائماً. ولكن، يمكنك أن تعلِّق صوره في كل مكان والاكتفاء بتأملِّها والتفكير بعظمته ليلاً قبل نومك، حذراً من تخطي حدود الله.

٤- تذكَّر أنه لا يوجد داعٍ، بل يفضّل، أن لا تتوضأ قبل قراءة مؤلفات القائد والحامي، خوفاً من أن يحصل معك كما حصل معي. إلّا أنّه يجب عليك التأكد أن لا تكون على جنابة، لأن ذلك سيوقعك حتماً بالإثم.

5- اكتفِ بـ “قال أردوغان” عند استشهادك بأقواله، فلا يصح أن تنهي الجملة بـ “صدق أردوغان العظيم”، نحن نعلم أنّه عظيم وأعلى من البشر، ولكنّك لا تود أن تشرك بالله، أو أن يساء فهمك، فينتهي أمرك في قاع جهنم، أو أن تُردى قتيلاً قبل أن تتم محاكمتك.