Skip to content

الحدود ترصد فعاليات الدول العربية للتضامن مع العراق ضد التفجير الإرهابي الأخير

egyptian-pyramids-hero-H
أضاء السيسي الأهرامات بألوان العلم العراقي، من الداخل هذه المرّة، لأن الحزن ليس بالمظاهر

 

IMG13
السّعودية أعلنت عن تحمّلها مسؤولية التّفجيرات كونها تتحمل مسؤولية السلفية الجهادية

 

162946630_b196960b03_b
حتّى الكويت تراجعت عن تاريخها الأسود مع العراق وتضامنت معه

 

13934912786_106b65929a_b
صخرة الرّوشة في لبنان مضاءة بألوان العلم العراقي، إلّا أنه من الصعب رؤيتها لأنّ الشمس لم تغرب بشكل كلي

 

7198436780_fb561b02d2_o
برج خليفة في الإمارات يقف عالياً على عكس المباني في العراق

 

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

image_post

 

سهم دَبَشِة: أعتقد أن تطبيعه للعلاقات أمر في غاية الدهاء، فهو يخترق جبهة الأعداء ليعرف كيف سيدمرهم لاحقاً، وفي الأثناء، يبيعهم المشمش المجفف وقمر الدين والراحة الحلقوم.

02.Tamara Ghasnoun

تمارا غصنون: أردوغان هو أنظف حاكم عربي، لا أصدق هذه الأخبار الكاذبة التي تشوه صورة المسلمين، والله لن أصدّق هذا الخبر حتّى لو سمعت جلالة الرئيس يعترف بذلك بعظمة لسانه، لأنّه هو أشرف من نفسه ويستحيل أن يقوم بفعل رخيص كهذا.

03.Hamdi Fokkana

حمدي فُكَّنا: توقّف عن ترديد اسرائيل، اسرائيل ليست موجودة بالنسبة لي. لا يوجد هنالك شيء اسمه اسرائيل، وهذا كلّه كلام فارغ، اسمها فلسطين وستبقى فلسطين ولا يوجد أي مغتصب هناك.

04.Hanafi Zarayer

حنفي زراير: الآن تريدون الحديث على أردوغان؟ قبل التكلم عن الخليفة لماذا لا تتكلمون عن مجازر بورما؟ أين أنتم عن الفقر والمجاعات في العالم؟ ماذا فعلتم أنتم لوقف المجازر التي حصلت للمسلمين في الأندلس؟

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post

١. جميل البردحوني (رجل أعمال): باكستاني؟ بماذا فكّر البريطانيون عندما انتخبوه عمدة لهم؟ لدي مئات الباكستانيين من أمثاله، جميعهم سمر
 

٢. سمير شمّاعة (مدرب يوغا): عرفته منذ أيّام الدراسة عندما كنت أدرس في لندن وكان أبلهاً، كما تعرف، فقد درست في لندن، وعشت في لندن. هل 02 (2)أخبرتك أني درست في لندن؟ حسنا، كما كنت أقول، لقد كان أبلهاً ولا يزال كذلك، إلّا أنّه الآن أبله وعمدة للندن.  

 

٣. حاجّة فاضلة: أبارك للشعب البريطاني اختيار المسلمين لحكمهم. إن الديمقراطية ممتازة بهذا الشكل؛ وإذا ما استمرّوا باستخدامها بنفس الطريقة، 03 (2)فإننا سنرى اليوم الذي تُسْلم فيه ملكة بريطانيا وتضع النقاب وتتنازل عن حكمها لرجال الدين الأفاضل.