Skip to content

الحدود ترصد ردود أفعال محبي أردوغان بعد إعادة تطبيعه العلاقات مع إسرائيل

 

سهم دَبَشِة: أعتقد أن تطبيعه للعلاقات أمر في غاية الدهاء، فهو يخترق جبهة الأعداء ليعرف كيف سيدمرهم لاحقاً، وفي الأثناء، يبيعهم المشمش المجفف وقمر الدين والراحة الحلقوم.

02.Tamara Ghasnoun

تمارا غصنون: أردوغان هو أنظف حاكم عربي، لا أصدق هذه الأخبار الكاذبة التي تشوه صورة المسلمين، والله لن أصدّق هذا الخبر حتّى لو سمعت جلالة الرئيس يعترف بذلك بعظمة لسانه، لأنّه هو أشرف من نفسه ويستحيل أن يقوم بفعل رخيص كهذا.

03.Hamdi Fokkana

حمدي فُكَّنا: توقّف عن ترديد اسرائيل، اسرائيل ليست موجودة بالنسبة لي. لا يوجد هنالك شيء اسمه اسرائيل، وهذا كلّه كلام فارغ، اسمها فلسطين وستبقى فلسطين ولا يوجد أي مغتصب هناك.

04.Hanafi Zarayer

حنفي زراير: الآن تريدون الحديث على أردوغان؟ قبل التكلم عن الخليفة لماذا لا تتكلمون عن مجازر بورما؟ أين أنتم عن الفقر والمجاعات في العالم؟ ماذا فعلتم أنتم لوقف المجازر التي حصلت للمسلمين في الأندلس؟

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

الحدود ترصد بهجة العرب بانتخاب عمدة مسلم للندن

image_post

١. جميل البردحوني (رجل أعمال): باكستاني؟ بماذا فكّر البريطانيون عندما انتخبوه عمدة لهم؟ لدي مئات الباكستانيين من أمثاله، جميعهم سمر
 

٢. سمير شمّاعة (مدرب يوغا): عرفته منذ أيّام الدراسة عندما كنت أدرس في لندن وكان أبلهاً، كما تعرف، فقد درست في لندن، وعشت في لندن. هل 02 (2)أخبرتك أني درست في لندن؟ حسنا، كما كنت أقول، لقد كان أبلهاً ولا يزال كذلك، إلّا أنّه الآن أبله وعمدة للندن.  

 

٣. حاجّة فاضلة: أبارك للشعب البريطاني اختيار المسلمين لحكمهم. إن الديمقراطية ممتازة بهذا الشكل؛ وإذا ما استمرّوا باستخدامها بنفس الطريقة، 03 (2)فإننا سنرى اليوم الذي تُسْلم فيه ملكة بريطانيا وتضع النقاب وتتنازل عن حكمها لرجال الدين الأفاضل.

 

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

الحدود ترصد خيبة المواطنين بِعَدَم انقضاء هذا الشهر في موعده المعتاد

image_post

سمير بلابل – مراسل الحدود لشؤون العمل الإضافي والعبودية

تأتي هذه السنة بيوم إضافي يضاف إلى نهاية شهر شباط، وهو ما يجعلها أكثر كباسة من السنوات الكبيسة الأخرى. شبكة الحدود، كعادتها في التدخل في مواضيع لا تخصّها، رصدت آراءً متنوعة في المنطقة العربية فيما يخص هذا الشأن:

مشروع اقتصادي لجعل الحياة كبيسة في جميع الأوقات

يقول الخبير الاقتصادي د.فادي غربان، أن وجود هذا اليوم قادر على إحداث نقلة نوعية في مستويات استهلاك الموظفين وزيادة انتاجيتهم، مؤكداً أنّه بصدد تقديم مشروع رسمي ستتبناه الدولة، بالتأكيد إن شاء الله، لزيادة ثلاث ساعات على اليوم الواحد، و٤ أيام على كل شهر، وستة أشهر على كل عام.

وقت ضائع في الوقت بدل الضائع

من جانبه، اعتبر الفيلسوف أنيس أنيس أن الحياة بحد ذاتها أمر كبيس مستمر منذ زمن بعيد، مشيراً إلى أنه توقف عن مراقبة الوقت والتاريخ منذ زمن طويل جداً لم يعد يذكره، لأن الزمن في هذا المكان لا ضرورة له ولا يعني شيئآً على الإطلاق، ولأن يوماً زائداً، أو ناقصاً، مجرد وقت ضائع في الوقت بدل الضائع.

وقت إضافي لتأجيل المعاملات

ولدى توجهنا إلى المواطنين، أخبرنا الموظّف فؤاد شفايف بأن شكوكاً راودته في أن تكون زوجته أو أحد أبنائه قد قاموا بسرقته، لأن راتبه انتهى قبل انقضاء الشهر بثمانية أيام وليس بأسبوع كما اعتاد دوماً، إلّا أنه تدارك الأمر واعتبره يوماً جيّداً يتيح للموظفين تأجيل عمل اليوم إلى الغد مرّة إضافية.

وشاركت السيدة بتول أم علاء زباين زميلها الأستاذ شفايف مشاعره الإيجابيه، حيث وجدت في هذا اليوم فرصة لقطف المزيد من الملوخية وحفر المزيد من الكوسا ورفد البيت بالمزيد من المؤونة اللازمة لعلف أبو علاء وعلاء وبقية القطيع، بحسب تعبيرها.

هل تريد المزيد من المحتوى اللاذع؟ تعرف على عضوية الحدود

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).