إثر ارتفاع اسعار الكهرباء: طلاب جامعة العلوم والتكنولوجيا يطورون بديلا | شبكة الحدود Skip to content

إثر ارتفاع اسعار الكهرباء: طلاب جامعة العلوم والتكنولوجيا يطورون بديلا

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

قامت المجموعة المعهودة من طلاب جامعة العلوم والتكنولوجيا بإجراء تجارب على استبدال الكهرباء بمصدر أرخص وصديق للبيئة. وبنى الطلاب تجربتهم كاملة بدون استخدام أي تيار كهربائي ولجأوا إلى أساليب جديدة قديمة للتدفئة والتبريد، بالاضافة لإيجاد بدائل عدة لطرق لصرف المال في حال الإستغناء عن الكهرباء.

وبحسب تعبير أحد الطلاب القائمين على التجربة، “لقد بدأنا التجربة عندما تم فصل التيار عن المنزل. اضطررنا حينها إلى إيجاد بدائل، فاستخدمنا خشب أثاث المنزل للتدفئة، في حين لجأنا إلى النوم باكراً بدلاً  الإنارة، الأمر الذي ساهم في رفع معدلاتنا في الجامعة وإنجاح التجربة”. ورداً على سؤال مراسلتنا عن الكيفية التي تم بها إستبدال الأدوات الكهربائية في المنزل، أوضح أحد الطلاب: “بدأنا بشراء حاجياتنا يوماً بيوم كي نتفادى إستخدام الثلاجة التي قمنا بتحويلها إلى خزانة معلبات. أما غسل الملابس والكوي، فعدنا إلى الغسل اليدوي المعروف بأنه أفضل من الغسالة. وتوقفنا عن إرتداء الملابس التي تحتاج إلى كوي”.

ويشير الطلاب إلى أن هذه النقلة إلى البدائل ساهمت في زيادة مدخراتهم. ويدرس الطلاب الآن إستخدام المال الذي تم توفيره في إيجاد بديل للماء المشع. ومن الخطط المقترحة للتجربة القادمة هي شرب مياه افيان، الاستحمام في منتجعات البحر الميت، وبناء مستوعب لمياه الشتاء للري.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

وزارة الأوقاف تتصدى لصلوات العيد غير المصرح لها

image_post

أعلنت وزارة الأوقاف عن حملة للتصدى لصلوات العيد غير الرسمية. و تأتى هذه الحملة تزامنا مع أول أيام عيد الفطر المبارك حين تكثر هذة الظاهرة، حيث تقوم بعض الجوامع بفتح أبوابها بغير الأوقات المسموح به،, و السماح للمصليين بقيام صلاة العيد خارج المصليات المحددة لهذه الغاية. و أزدادت هذه الطاهرة فى الأونة الأخيرة حيث باتت المصليات الرسمية شبه خاوية، مما أدى الى قلق رسمي لدى وزير الأوقاف بأن لا يحضر أحد خطبته.

و يأتى تحديد مصليات العيد  ضمن سياسة وزارة الأوقاف فى تقنين استخدام الجوامع و ترشيد استهلاكها، فى ظل الطروف الأقتصادية الصعبة السائدة. كما أن جمع أكثر عدد من المصليين بعيدا عن بيوتهم يزيد من الالفة و يعزز الروابط الأجتماعية, و يزيد دخل الخزينة من ضريبة المحروقات للتعويض عن الخسائر المستمرة من أنقطاع الغاز المصرى.

و سيقوم كادر الوزارة بشن حملات ميدانية خلال موسم العيد و تحويل المخالفين الى الجهات المعنية, حرصا من الوزارة على سلامة المصليين. وأوعز وزير الاوقاف للمواطنين بتوخى الحيطة و الحذر و التأكد من علامة وزارة الأوقاف على مدخل المسجد أو المصلى المخول بقيام صلاة العيد.

هذا وقد رجح محللون قيام وزارة الاوقاف بتوزيع مصاحف على المصلين القادمين الى المساجد المخصصة برفقة ٣ مصلين، وهواتف خلوية لمن يحضر ٥ اشخاص، واي فون محمل بجميع التطبيقات الاسلامية لأول من يصل الى المساحد بصحبة  ٩ اشخاص او اكثر.

 

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

عمان: عاصمة الرومنسية في العالم

image_post

في دراسة أخرى من مركز أبحاث هارفرد للمساواة، أوضح القائمون على الدراسة أن نساء الأردن حققن أعلى نسب رضى عن شكلهن مقارنة بدول اخرى، حيث أن جميع النساء يلقين نفس الاهتمام و المعاملة بغض النظر عن العمر أو اللباس او الشكل أو حتى الجنس. وترى إحدى القائمين على التجربة، اميلي أبو جونسون أن  “البسبسة والتعليقات انهالت علي في الشوارع مهما لبست أو تنكرت، كلمات الغزل مثل أموت شنق بحبة علكة و مشية غزال وانت شو بتاكلي عالفطور من أكثر كلمات الغزل إبداعا، خصوصا عندما تتكرر مرة تلو الاخرى.”

الدراسة بشكل عام ركزت على القوانين المفروضة من الدولة و المجتمع على المرأة، و قد وجد الباحثون أن قوانين جرائم الشرف هي قوانين رومنسية، وتوفر لكل امرأة الفرصة بأن تعيش و تختبر أجمل قصص الحب مثل “روميو و جولييت” على أرض الواقع، مع فرق طفيف بتفاصيل القصة، بينما الدول الاخرى توفر بيئة غير صحية للعلاقات وتسلب العشاق فرصة اختبار الاثارة و الاكشن.

ووفقا لوزير السياحة الاردني, فقد طرأ ارتفاع ملحوظ على عدد السياح في الاردن بعد نشر نتائج هذا البحث، حيث تدفق عدد كبير من السياح النساء من مختلف أنحاء العالم، بحثا عن الرجل الاردني الذي تفوق على نفسه في المعاكسات و طرق التحرش.