أمية الخفش – مراسل الحدود

أصدر فريق من المحققين الدوليين تقريراً يتهم خادم الحرمين بمحاولة اغتيال بنيامين نتنياهو عن طريق إغراقه بالأموال. واستند المحققون في اتهامهم

وجاء في التقرير أن السعودية أطلقت ٣٠ مليون دولار باتجاه اسرائيل مستهدفة بيت الرئيس ومقر عمله وموكبه، إلّا أن العملية منيت بفشل ذريع، وخرج نتنياهو حيّاً يرزق من تحت ركام الأموال، حيث أجبر السعودية على دفع تعويضات بلغت ٥٠ مليون دولار، استخدمها للإنفاق على حملته الانتخابية الأخيرة ولشراء فساتين جميلة لزوجته الحبيبة.

ويرى محللون بأن السّعودية باتت تفضّل استخدام سلاح المال بشكل مباشر تجنّباً لإضاعة الوقت في عقد صفقات السلاح وتحويل النقود وانتظار وصول الأسلحة، كما أنها تُؤْثر الاحتفاظ بمخزونها من الأسلحة التقليدية لغايات سلمية كالمناورات والعروض العسكرية وقمع مواطنيها ومواطني الأشقاء في الدول المجاورة.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة