قسم الحدود لشؤون الإحباط وخيبات الأمل:

هل تبحث عن الأمل؟ هل تساءلت يوماً إن كان الأمل مجرّد أسطورة؟ هل حقّاً تريد أن تعرف؟ إذاً تفضل:

أين يوجد الأمل؟

خارج الحدود، خلف المحيطات والبحار، بين رمال الصحراء في دول الغاز والكاز، عند الشقراوات في العالم الموازي الأول. ابحث عنه مع بقية الباحثين القابعين تحت الشمس الحارقة، تحت المطر، تحت الثلج، في طوابير طويلة أمام السفارات، على الأبيض المتوسّط أو في قعره بجانب السّفن المليئة بالكنوز، ابحث عن مفتاح أملك الذي يأتيك على شكل ختم أحمر أو أزرق على إحدى صفحات جوازك الخاوية. وبعدها ستتمكّن من الحصول على عقد عمل كعبد وافد، أو عقد زواج مع امرأة بعمر أمك، أو وزن بقرتك، لتجدد لها شبابها الضائع.

أين يوجد الأمل؟

تحت رزم الأوراق الخضراء في أرصدة البنوك، بين العقارات الفارهة من قصور وشاليهات. اعلم تماماً أن مقدار أملك في الحياة يساوي مقدار المال الموجود في جيبك. فلا حياة بلا أمل، ولا أمل بلا مال، إذاً، لا حياة بلا مال. فعندما تكون غنياً، لو لم تكن ذكيّاً كفاية لترى الأمل في أكوام المال التي في يديك، يمكنك شراء أمل رجل فقير، أو شراء رجل فقير لترى فعلاً من لا أمل لديه بشكل يومي، أو إذا وُجد لديك المال الكافي فاشتري الأمل نفسه، إذ أن لا شيء في هذا الزّمن ليس للبيع.

أين يوجد الأمل؟ 

في البناية العالية، في المكاتب الفارهة، عند السكرتيرة الحسناء، خلف الطاولة، على الكرسي الدوار. هنالك يقبع أصحاب النفوذ والحل والعقد، كنماذج آلهة صغيرة تحيي الأمل وتميته حسبما تشاء. إذا كنت أحد هذه الكائنات المحظوظة فأنت تعرف أن الأمل في جيبك أو محفظتك أو تحت أظافرك، أو إذا كنت ذو صلة قرابة أو علاقة شرعية أو غير شرعية بأحدهم، استغني عن الكبرياء واشحذ ذلك الأمل منهم، أو أحطهم وابقى أدناهم أملاً في أن يسيل عليك ما فائضهم من الأمل.

أين يوجد الأمل؟

في أبو صطيف بكر علي أحمد اللوز.

 

 

 

 

 

 

 

أين يوجد الأمل؟

في المستقبل، الذي وراء هذا المستقبل، حيث القبر، تحت التراب، بعد هذه الحياة الفانية، حيث لا خيبة أمل ولا حزن ولا كآبة، حيث لا عمل ولا بطالة، حيث لا مال ولا فواتير، حيث لا رفاق سوء ولا رفاق أصلاً إلا الديدان، حيث لا يوجد شيء لتخسره وتتحسر عليه. سيصبح جسدك البالي سماداً خصباً، وستحقق أمل الزهور والحشائش بالنمو.

 

مقالات ذات صلة