الطفلة "شرمين" وعلامات الإيمان تشرشر

أعلنت الفتاة شرمين التعروني على لسان والدتها أنّها أصبحت أصغر فتاة ترتدي الحجاب عن عمر الثانية. وقامت والدة الفتاة بإعلان ذلك بدلاً منها، كون شرمين لا تستطيع الكلام بعد، لكن والديها أكدّا أن قرار الفتاة المستقل جاء عن قناعتها الراسخة.

وعن السبب الذي أدّى إلى اقتناع شرمين، قالت الفتاة: “دادا ماما تفو تفو تفوو برررت مللللي”، ثم بدأت برمي مكعّبات الليغو. وأكّدت والدة شرمين أنها علمت بقناعة ابنتها لتبني لارتداء الحجاب عندما كانت الطفلة تلعب بالشراشف، وهو ما اعتبرته إشارة صريحة من الفتاة بأنّها “تريد الالتفاف بالحجاب وإبعاد نظرات الرّجال عنها” بحسب الوالدة .

من جهتها، سارعت السيدة أم مصعب لإجراء مؤتمر صحفي استنكرت فيه ادّعاءات أم شرمين، مؤكّدةً أن ابنتها “مصعب” لها السبق في هذا الشأن. حيث خرجت “مصعب” من رحم أمّها مرتدية الحجاب، وهو الأمر الذي حيّر العلماء الألمان الذين ما زالوا يحققون بكيفية إنتاج الرّحم لقطعة القماش والمادة التي صُنعت منها.

في هذه الأثناء، تدرس الدولة تعديل قانون سن الرشد وخفضة لستّة أشهر، ليستوعب الفتيات اللواتي يقتنعن بالحجاب والفهم الوهّابي للإسلام عند ولادتهن، وليشمل أيضاً المراهقات الراغبات بالانضمام للتنظيمات الإسلامية المنتشرة في الأرجاء.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة