السيسي يتلقى عروض شراء من السيرك الروسي ومجلة بلاي بوي ولبنان | شبكة الحدود Skip to content

السيسي يتلقى عروض شراء من السيرك الروسي ومجلة بلاي بوي ولبنان

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

أعلنت اللجنة المالية في الحكومة المصرية صباح اليوم عن تسلّمها عروضاً عدّة لشراء فخامة الرئيس السيسي. كان من أبرزها عرض من مجلّة بلاي بوي، وآخر من السيرك الروسي المتنقّل، وعرض من لبنان الذي ما يزال عاجزاً عن العثور على رئيس.

عرض مجلّة بلاي بوي:

وبحسب المعلومات الواردة للحدود، فإن مجلّة بلاي بوي عرضت دفع ما يقرب من ٢٠٠٠٠٠ جنيه مصري في مقابل طرح عددٍ من مجلّتها مخصص للسيسي فقط. ولن يحتوي هذا العدد على أيّ من عارضات المجلّة، بل سيكتفي بوضع صورٍ للسيسي عند قناة السويس الثانية، وفي مصانع قديمة وهو يعيد افتتاحها، والأهم من ذلك كلّه، مجموعة من الصور في مجلس الشعب المصري حيث سيمارس الرئيس ونوّابه الأشياء التي اعتادوا على ممارستها بطريقة بلاي بوي.

عرض السيرك الروسي:

من جانبه، أعلن المتحدّث الرسمي باسم السيرك الروسي العالمي، أن السيسي قنبلة ترفيهية تعادل في قوتها المهرّج الراحل معمّر القذافي، رحمه الله، وأضاف المتحدّث أنّ السيرك مستعدٌ لدفع ملايين الملاليم مقابل الحصول على سيسي في فرقته، لما يمتلكه من قدرات عجيبة في زج مئات الأشخاص في أقفاصٍ صغيرة، وإخفاء أفراد من الجمهور، أو قصف السيرك بأكمله على من فيه كما يحصل عادةً  مع السيّاح الأجانب أثناء زياراتهم لمصر.

العرض اللبناني:

رغم مساوئ أن يكون للإنسان رئيس في البلاد العربية، ورغم كل الصعوبات والعراقيل التي تواجهها الموازنة اللبنانية، خاصة بعد قطع المعونة السعودية التي وصل منها ٣ ريالات، يصرّ اللبنانيون على أن يكون لدولتهم رئيس، ومن أفضل من السيسي يا ترى في ملء هذا المنصب الشكلي؟ هل هناك من هو أفضل منه في تمثيل أنّه شخص مهم؟.  هل يستطيع أيٌ كان حل إشكالات الكرامة والعناد والتعددية بسهولة، كما فعل السيسي في ميادين مصر وسجونها الجديدة.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

الجامعة العربية تنشئ قاعات أوسع لاستيعاب المزيد والمزيد من الدول الأعضاء

image_post

أعلنت الجامعة العربية بدء مشروع توسعة للمبنى الذي تحتلّه، وذلك لإنشاء المزيد من قاعات الاجتماعات لاستيعاب المزيد والمزيد من الدول الأعضاء الذين سينتجون عن التقسيم المرتقب لسوريا واليمن وليبيا والعراق ودول على شاكلتها.

ومن المتوقع أن تنتج التقسيمات المرتقبة في المنطقة ١٠ دول جديدة على الأقل، تشمل سنيستان وعلويستان وشيعستان ومسيحستان وكردستان ودروزستان، إضافة لدول تنظيمات الإسلام السياسي، وحارات متفرقة لبقية القبائل والأفراد. وستشهد المنطقة ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الزعماء والوزراء والسفارات والأبنية الحكومية التي تنتظر الهدم. وبالتالي، ازدهار الدعم الخارجي وعقود إعادة الإعمار.

وستشمل القاعات الجديدة مقاعد للدول الأجنبية المكتملة العضوية حقّاً، كالولايات المتّحدة وإسرائيل وروسيا وإيران وتركيا، في حال قبل أي منهم ذلك.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

الحكومة اللبنانية تهدد بإغلاق كازينوهاتها أمام السياح السعوديين لحين إعادة الدّعم

image_post

هدّد رئيس الحكومة اللبنانية، تمام سلام، السعودية بفرض عقوبات سياحية على الأمراء وأبنائهم والمسؤولين وغيرهم من المواطنين، ويتضمن التهديد منع السعوديين من الزعرنة والاعتداء على الشرطة ودخول الكازينوهات والحانات والنوادي الليلية وتهريب الكبتاجون.

تأتي هذه التصريحات عقب إيقاف السعودية مساعداتها للبنان بعد فشلها في امتلاك المواطنين اللبنانيين، وهو ما يتناقض مع سياستها في تقديم صدقة يتبعها أذى وركوب على الآخرين وتحويلهم إلى عبيد ولوي للأذرع. ويرجّح المرجّحون أن هذه الأموال التي لن تذهب إلى لبنان سيعاد تدويرها لدعم الحرب في اليمن أو سوريا أو أي جحيم آخر تحت رعاية السّعودية.

وكانت الحكومة اللبنانية قد عملت خلال اليومين الماضيين على ثني الأشقّاء السعوديين عن قرارهم، حيث شكّلت فريق عمل لنبش جميع الحوادث التي أزعجت السعوديين عبر التاريخ، لشجبها واستنكارها والتنديد بها، كما فعلت يوم أمس. وقدّم زعماء طوائف مقترحاً لإعلان لبنان دولة وهابية ونقل رئاسة الوزراء إلى جامع محمد الأمين. إلّا أن السعودية رفضت هذه المحاولات واستمرّت بالحَرَد، وهو ما أجبر الحكومة على القيام بالتهديد السابق كحل نهائي.