Skip to content

الأردن: حكم عشائري يقضي بترحيل نصف سكّان المملكة

يستعد ٤ ملايين مواطن في الأردن لمغادرة أماكن سكنهم في نصف المملكة الجنوبي، والنزوح إلى نصفها الآخر الشمالي، في عملية إخلاء عشائرية* (جلوة**) فرضت عليهم بسبب تورّط شاب بحادث سيارة أو أنه أغلق باباً على إصبع أحدهم أو شيء من هذا القبيل.

وكانت الأطراف المتناحرة قد لجأت إلى الأعراف العشائرية لحلّ الأزمة، وذلك لغياب القضاء العادل والنزيه في إجازة سفر لحضور مؤتمر في بريطانيا عن العدالة والحكم الرشيد، ولأن دولة المؤسسات هي مجرّد مبان لاحتواء البطالة المقنّعة.

وحضر الجلسة العشائرية جميع الأشخاص المهمين في البلاد، حيث فرضت العشيرة الأكثر عدداً على أفراد العشيرة الأخرى النزوح من أماكن سكنهم ووظائفهم ومدارسهم وجامعاتهم، ونقلهم من قريّة مهمّشة إلى قرى مهمّشة أخرى، ومن أماكن سكن بلا خدمات إلى أماكن سكن، أخرى، بلا خدمات. ويشمل القرار أفراد العشيرة حتى الجد الأول بعد سيدنا إبراهيم.

وستتم عملية الإخلاء بمساعدة هيبة الدولة وبمشاركة الحكومة والدرك والشرطة والأمن والأمان والاستقرار وتساوي الفرص والدولة المدنية الديموقراطية والتعديلات الدستورية والإنسان أغلى ما نملك ولجان الحوار ومسيرة الإصلاح وكبار رجالات الدولة والمسؤولين جدّاً وغيرهم من الحريصين على مصالحهم في هذا الوطن المعطاء.

وقال وجهاء وشيوخ قبائل أن عمليّة الإخلاء هذه هي أكبر عمليّة نزوح يشهدها الأردن في تاريخه المعاصر، مؤكّدين أن عقوبة “الجلوة” هي الأنسب للجرائم والجنايات كي لا تتكرّر الحادثة، ولأن بعض العشائر أقوى من الأخرى، وهو معيار مهم في الحكم في القرن الواحد والعشرين.

وبحسب محافظ القرية فوّاز الزحن، فإن إلغاء القانون العشائري عام ١٩٦٧ لم يغير شيئاً، وذلك انسجاماً مع باقي القرارت التي تصدر في البلاد، والتي لا تغيّر شيئاً على حياة المواطنين إلّا إذا كان ذلك للأسوأ. وأضاف أنّ “هذه الاجراءات ضرورية للحفاظ على المواطنين من الانتقال من عصر الجاهلية إلى العصر الحجري، ولحفظ البلاد من حروب أهلية ستحدث، لا سمح الله، حال رؤية أهالي الضحية لأي مخلوق يمتلك عينين وأذنين وساقين كما الجاني.

* العشائرية: نمط حياة قديم جديد، بدأ وانتشر قبل الانتقال إلى نمط الحياة المدنية. تستمر العشائرية في الحكم في البلدان التي أخذت من الحداثة رداءها فحسب، فصنعت عواصمها على شكل علب اسمنتية، ونقلت عشائرها إلى المدينة جغرافيّاً وليس فكريّاً، إذ أن المواطنة لا تتناسب مع الحكم الريعي والاصلاحات الشكلية.

**الجلوة: من جلى الشيء وجلاه جلياً فجعله خاوياً، اقتبست العشائرية هذا المصطلح من عالم المطابخ والتنظيف، وقامت بتطويره ودمجه مع فكرة البقاء للأقوى.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

جنيف ٣: اجراءات احترازية لمنع المفاوضين السوريين من الهرب وطلب اللجوء

image_post

ألقت السلطات السويسرية القبض على أفراد من الوفود السورية، المعارضة والموالية، أثناء تسلقهم سور الفندق الذي يقيمون فيه، محاولين التسلل وتقديم طلب للجوء للخلاص وترك الفخّار ليكسر بعضه.

وأكّدت اللجنة المنظمة أن مفاوضين سوريين، توصّلوا في أحد اجتماعاتهم إلى استحالة حل أزمة بلاد لم تعد موجودة على أرض الواقع. واتفق المجتمعون على استخدام وجود وليد المعلّم حجّة للهرب، ثم قاموا بتمزيق أوراقهم الثبوتية والخروج من قاعات الاجتماعات متجهين إلى المخيمات والمراعي السويسرية الخضراء.

وقال المعتقلون أن ابتعاث المعلّم خطوة خبيثة لقدرته الاستثنائية على تمييع الزمن ووقف الوقت والتوصّل إلى اللاشيء إلى ما لا نهاية، إضافة لقدرته على تنويم الناس مغناطيسياً بالاعتماد على حديثه العادي فقط، وهو ما سيؤدي، في نهاية الأمر، إلى انتزاع التنازلات من المعارضين أو تأجيل المسألة إلى جنيف آخر في زمان ومكان مناسبين.

ويشكّل جنيف ٣ تحدّياً غير مألوف في تاريخ التفاوض، حيث دفع السوريون مضيفيهم لتخصيص غرف تفاوض لكل وفد على حدة، وإقامة أسلاك شائكة وأكياس رملية بين الجانبين، تشابه تلك الموجودة في أرض الوطن، لعزلهم ومنعهم من ممارسة عاداتهم في التهام الخصوم. كما اضطر المنظّمون لوضع “معارضة الخمس النجوم” مع “موالاة الخمسين نجمة” في فندق واحد تحت حماية أمنية مشدّدة، لتفويت فرص مزاودتهم على بعضهم البعض فيما يخص امتيازات الرفاهية والدلع وتلقي المساعدات.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

إسرائيل تدرج الأمم المتحدة في قائمة المنظمات الإرهابية

image_post

قرّر مجلس الوزراء الإسرائيلي إدراج الأمم المتحدة في لائحة المنظمات الإرهابية الشريرة، ويتضمن القرار مخاصمة الأمين العام وحشره في زاوية المشهد السياسي، والتوقف عن استقبال مكالماته الهاتفية وسماع نقّيقه ونوبات قلقه المتكررة، وعدم مسامحته أبداً حتى لو خَبَطَ رأسه بذلك الحائط.

وقال بنيامين نتنياهو أنّ اسرائيل هي أمّ السلام بأمّ عينه، وأن حديث بان كي مون عن حق الفلسطينين بالحياة والوجود وهذه الأشياء هو محض عنصرية لا تتناسب مع منصبه الصوري. وتأكّد نتنياهو من وجود ميول إرهابية لدى الأمين العام للأمم المتحدة عندما انتقد بناء مستوطنات “شعب الله المختار”، وجولات القصف الترفيهية التي تؤمنها اسرائيل لجنودها فوق سجن غزّة، إضافة لذكره الفلسطينيين في خطاباته، وهو ما اعتبره نتنياهو تطوّراً خطيراً في معاداة الساميّة.

ومن المتوقع أن تصدر وزارة الداخلية الاسرائيلية خلال أيام لائحة تتضمن عدداً محدوداً من الأشخاص والجهات غير المتهمين بالإرهاب حتّى هذه اللحظة، فيما يبقى الآخرون خارج اللائحة هدفاً مشروعاً للمطاردة والاعتقال والاغتيال، كما يعرف أي فلسطيني.

وتواجه الأمم المتحدّة الآن اتهاماتٍ بدعم الإرهاب وتوفير بيئة حاضنة للفلسطينيين في مقاعدها، وتمويل الإرهابيين الفلسطينيين الأشرار عبر ذراعها المعروفة بالـ “الأونروا”، ودعم الإرهاب الدبلوماسي* والضلوع في حوادث الطعن ورشق الحجارة والانضمام لكتائب القسّام وشهداء الأقصى وباقي الفصائل الفلسطينية دفعة واحدة.

*الإرهاب الدبلوماسي: بطاقة يرفعها الاسرائيليون في المحافل الدولية عندما تذكر فلسطين أو يتكلم أي فلسطيني في سياق أي موضوع. ويعدّ هذا الإرهاب من أخطر الأسلحة النوعية التي تستخدمها السلطة الفلسطينية، لعدم تنازلها عنه لغاية الآن. من أهم عمليات الإرهاب الدبلوماسي الذي نفذتها السلطة الفلسطينية عمليّة الجلوس في المقعد الخلفي في الأمم المتحدة، والعمليّة النوعيّة لرفع العلم الفلسطيني على أحد الأعمدة في نيويورك.

هل تريد المزيد من المحتوى اللاذع؟ تعرف على عضوية الحدود

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).