مصنع المولوتوف – تهديد قومي ام محاولة للتدوير | شبكة الحدود

مصنع المولوتوف – تهديد قومي ام محاولة للتدوير

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

في بادرة شبابية هي الأولى من نوعها و تحت رعاية الدكتور سعيد بسيسات رئيس مجلس ادارة مركز سواعد اليوم للشباب  و بحضور ممثلين عن منظمة ايكو-فريندلي العالمية, تم الاعلان عن افتتاح “معمل شعلة الوطن” والهادف لاعادة تدوير القوارير الزجاجية و تحويلها لقنابل مولوتوف. فكرة يرى البعض أنها ليست بجديدة, ولكنها بلا شك لم يتم تبنيها بمشروع بهذا الحجم. وبظل الظروف الحالية في مصر، يتوقع أن يرتفع الطلب على المولوتوف في المنطقة ويحقق أرباحا فعلية.

سامي غزير, أحد مؤسسي معمل شعلة الوطن أكد لنا “ان المشروع ذو ربحية عالية جدا, كما أنه الطريقة الأسلم للتقليل من نسبة نفايات المنزل والبالغة قرابة ال 1كغم للشخص يوميا, اضافة الى كون هذا المشروع يوفر فرص عمل للشباب الأردني, ان منتج مولوتوف شعلة الوطن بمصنعيته العالية و تغليفه المغري و سعره المعقول سيكون الأقدر على التنافس و سيصل الى يد كل من يحتاجه في العالم العربي، ليس من المقبول في القرن الواحد والعشرين أن لا يتوفر المولوتوف لكل مواطن وبسهولة فائقة.”.

هذا وأكد الدكتور بسيسات أن “الوضع في المنطقة برمتها سوق كان متاحا للجميع, ولكن عقول و جهود الشباب الأردني هي فقط من خاطرت و استثمرت بعمل يعود على الوطن بالمنفعة, ناهيك عن أنه صديق مع البيئة, دعم هذا المشروع سيساهم في ايجاد مصادر دخل ثابتة للأردن, والأصوات التي تعارضه هي للأسف غير قادرة على ايجاد مشاريع بديلة, انهم لا يجيدون شيئا سوى الجلوس و الثرثرة”.

 

لا عيدية للسيسي هذا الفطر

image_post

أعرب البنتاجون، بصفته المركز السياسي الذي يحكم المجرات والأكوان أجمع، أن “لن ينال السيسي عيدية هذا الفطر، إذ أنه معاقب بسبب ما يحدث من “قمع” “للإخوان” “المسلمين” في “مصر” هذه الأيام”. وستتلقى إسرائيل عيدية كبيرة هذا الفطر، كما في كل يوم، على الرغم من عدم صيامها في رمضان. ويعتبر إلغاء تسليم الطائرات ف ١٦ إلى الجيش المصري ضربة قاسمة له وستغير موازين القوى في المنطقة لصالح إسرائيل لأول مرة لو كان في نية الجيش المصري الدخول في أية حرب على الإطلاق.

وسادت أجواء من الحزن والتشاؤم في أوسط الجيش المصري اثر صدور الخبر. حيث تعتبر الطائرات المقاتلة ذات أهمية قصوى في صفوف القوات المسلحة المصرية، إذ كانت هي الأساس في الإنتصارات المتعددة التي حققها الجيش المصري في الأعوام ٤٨ و٦٧ و٧٣. ويذكر من هذه الحروب إنتصار عام ٦٧ حيث حققت المقاتلات المصرية نتائج ومكاسب واضحة على الأرض، من الأرض، دون حاجة معظمها للطيران من أساسه.

ولاقى هذا القرار استحساناً كبيراً في صفوف جماعة الإخوان المسلمين. وقد علق عليه أحد كبار قيادي الجماعة في المعادي قائلاً: “هذا القرار يوضح التمسك الأمريكي بخيار الجماعة في مصر، وقد جنب البلاد نتائج كارثية، إذ لم تكن طائرات ال ف ١٦ لتصمد أمام الطيور الأبابيل التي كان من المتوقع أن يستدعيها مرشد الجماعة اليوم [الجمعة]”.

 

مياه الديسي، نعمة أم نقمة؟

image_post

أدخل المواطن ظ. ء. إبنه “ثمين” البارحة إلى أحد مستشفيات الشميساني بعد أن ظهرت عليه أعراض غريبة. وبمجرد وصوله إلى قسم الطوارئ، أطلق الطفل ثمين صرخة أيقظت حي الشميساني كاملا، وبعد لحظات، خرج جناحان من ظهر الطفل، وطار محلقا إلى مكان مجهول. وما زالت السلطات تبحث عنه حتى الآن.

تأتي هذه الواقعة كمفاجأة، إذ لم تتوقع الحكومة الأردنية بدء ظهور نتائج المشروع على المواطنين بهذه السرعة. وتعتبر هذه الحادثة الخامسة من نوعها منذ بدء ضخ الإشعاعات النووية إلى منازل المواطنين عن طريق الماء. وقد تحول طفلان إلى رجال عنكبوتيين وطفل آخر إلى عملاق الأسبوع الماضي.

وتعمل الحكومة الآن على زيادة نسبة الإشعاعات في المياه التي تصل إلى بيوت المواطنين ضمن مشروعها لتحويل الشعب إلى مجموعة من الأبطال الخارقين. يأتي هذا المشروع في إطار تعزيز الأمن والأمان في البلاد، وخلق جيش قوي من المتحولين بفعل الإشعاعات النووية بهدف السيطرة على العالم.

 

صورة جماعية التقطت مؤخرا للشعب الأردني
صورة جماعية التقطت مؤخرا للشعب الأردني