أردوغان يرغم رجلاً على البقاء على قيد الحياة | شبكة الحدود

أردوغان يرغم رجلاً على البقاء على قيد الحياة

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

أرغم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان البارحة أحد مواطنيه على البقاء حياً، وهو ما اعتبره أنصار الخليفة نجاحاً باهراً يضاف إلى نجاحاته في كل شيء. ثم توجّه الموكب الرئاسي المهيب لإنزال قطة عالقة على الشجرة، قبل ذهابهم لمساعدة رجل ضرير في قطع الشارع.

وكان ناشطون قد تداولوا تصويراً يظهر مجموعة رجال أنيقي المظهر يحيطون بالرجل الذي حاول الانتحار هرباً من أردوغان وسياسة التتريك والحياة، طالبين منه التحدث مع رجل أكثر أناقة من الجميع يجلس في سيارته ويرفض الترجّل منها لانشغاله بمكالمة هاتفية هامّة، ليتبين بأنه الرئيس التركي، الذي تفضل بالنظر في وجه الرجل وسمح له بتقبيل يده والانصراف.

من جانبه أكّد الرجل أن مجرى حياته أو موته قد تغير بفعل لقائه العفوي جداً مع السلطان، وهو ما دفعه لقذف فكرة الانتحار من على الجسر. وعلم مراسلنا أن الفكرة سقطت في قارب للّاجئين السوريين صادف مروره تحت الجسر، مما تسبب بتحطم القارب وغرق اللاجئين.

يذكر أن أردوغان لم يتمكّن من إنهاء المكالمة، لسعادته باستخدام هاتفه الجديد آي فون سكس بلس، لكنّه تعهد للرجل باستخدام نفوذه الإقليمي لحل مشاكله العائلية وإعادة ترتيب بيته الداخلي، إضافة لإعطائه بعضاً من ثمار دخول تركيا منطقة اليورو يوماً ما.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

السطة الفلسطينية تعلن بدء تنفيذ مشروع كونفيدرالية فلسطين الكبرى

image_post

بدأت السلطة الفلسطينية المرحلة الأولى من إقامة الكونفيدرالية الفلسطينية الكبرى، والتي ستتوج الحلم الفلسطيني في إقامة الدولة وخفض الأسعار وتوفير الوظائف بتصاريحها، ودخول القدس الشرقية بالغربية وعودة العمل بالكازينو الكبير، لكن على نطاق أوسع.

ويشمل مشروع الكونفيدرالية مجموعة الكنتونات* المتبعثرة في الضفّة الغربية، وكنتون واحد كبير مزدحم في قطاع غزّة، حيث سيتم تحديد الكنتونات بجدار كبير يحيط بها. وستربط الكنتونات بشوارع إلتفافية حول الشوارع الإلتفافية القديمة، لتشكّل العمود الفقري لامبراطورية السلطة الفلسطينية.

وكانت السلطة قد بذلت الغالي والنفيس على مشاريع اللامركزية والاعتناء بالأطراف النائية من أقصى شمال الضفّة الغربية إلى جنوبها، إلى جانب مصاريف مشروع القصر الرئاسي الفلسطيني والذي يجسّد المرحلة الرابعة من عهد امبراطورية السلطة الفلسطينية الكبرى.

*كنتونات: مشتقة من كنتون، فيقال كنتن الشيء أي قسّمه وبعثره وشرذمه كما الأراضي الفلسطينية، ومنها كنتنة وكنتونات وكناتين. وبحسب معجم الحدود للغة العربية الحديثة، فإن أصل كنتون يأتي من التعبير الفلسطيني الشائع “كنت هون” في إشارة إلى الأراضي التي كانوا يسكنوها قبل مصادرتها.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

بابا نويل يهبط في سوريا بالخطأ معتقداً أنها مدخنة

image_post

حطّ بابا نويل مساء البارحة في سوريا بالخطأ معتقداً أنها مدخنة كبيرة جدّاً، إذ تسببت أعمدة الدخان المتصاعدة من البلاد بإرباك الحيوانات التي تقود موكبه ، فهبطوا في مطار دير الزور العسكري وسط مجموعة من المجندات الروسيات وصور الزعيمين الخالدين بشّار الأسد وفلاديمير بوتين.

وبحسب المتحدّث الرسمي باسم بابا نويل، فإنّ هذا الخطأ لن يتسبب بتأخير وصول هدايا العيد لأطفال المنطقة، وذلك لانخفاض عدد مسيحي الشرق الأوسط في الأعوام السابقة ليصل قرابة العشرين، ولأن عدد الأطفال المسيحيين أو غيرهم ممن يستحقون الهدايا لم يتجاوز السبعة، حيث ثبت تورّط الأطفال بأعمال إرهابية أو بمساندة جماعات مسلّحة.

ولم يكن من المقرر أن يزور بابا نويل سوريا حيث أَعلن مسبقاً عن حرمانه الأطفال المؤيدين للأسد من هداياهم هذا العيد. كما بقي متمسّكاً بشرط رحيل الأسد قبل البدء بالمرحلة الانتقالية وتوزيع الهدايا على الأطفال الذين لم يدمّروا بلادهم.