Skip to content

طبيب بيطري يُثبت أنّه لا يقل شأناً عن الأطباء البشريين وبإمكانه الاتجار بالأرواح

سعيد العَظَّة – مراسل الحدود لشؤون الحيونة 

أفحم الطبيب البيطري كُ.أُ. جميع المشككين بكونه طبيباً حقيقياً – مع أنه دخل المهنة إثر فشله في تحصيل قبول في كلية الطب البشري – وأثبت أنه لا يقل شأناً عن أطباء البشر، وذلك باتجاره بأرواح الحيوانات والطيور المستأنسة كما يتاجرون بأرواح الناس.

وقال كُ.أُ. إنه ضاق ذرعاً من احتكار الأطباء البشريين لمفهوم الطبيب “سأفرض هيبة الطب البيطري في المحافل الصحية. لقد رفعت أجور كشفيتي، وسأرفعها مجدداً، ما الذي ينقصنا لنطلب ٣٠ دولاراً للجلسة الواحدة؟ سأجعلها ٥٠ دولاراً، أو ٧٠ ولن أكتفي بذلك؛ سأجعل من فحوصات الدم والأشعة والصور الطبقية المحورية ومخططات الدماغ وتحاليل بول إجراءً روتينياً – وكل شيء بثمنه – فضلاً عن أسعار المراهم والطعام الخاص المستورد والمبيت الإجباري لليلة أو ليلتين في أقفاص العيادة.

وأوضح  كُ.أُ. أنه سيتفوق على تجار البشر “رؤيتي متسقة مع متطلبات السوق. هل يستطيع الأطباء العاديون حشر ذكر وأنثى في قفص وإجبارهم على الجماع ليخلطوا التشكيلات جينية ويخرجوا بسلالات كيوت وفلافي؟ ها أنا أزاوج قططاً وكلاباً مختارة بعناية ورميتها في أقفاص أصغر من حجمها، وأخلق سلالات أبيعها وأُشرف على علاجها من المشاكل الوراثية التي تعاني منها، وهكذا أبني قاعدة من الزبائن الأوفياء، وأحقق مبادئ الاستدامة في إدارة الأعمال أفضل من أفضل طبيب بشري”.

وأشار كُ.أُ. إلى أن تربية الحيوانات لا تناسب الطبقة المتوسطة “لنفرض أن شخصاً اشترى سيارة فيراري، ألا يحتاج ذلك لتزويدها بأغلى أنواع الوقود والزيوت وإصلاحها عند أفضل الميكانيكيين؟ كذلك الحال في عالم الحيوان، يجب أن يمتلك من يربيها رأس مال ليوفر لها حياة هانئة صحية بزيارات دورية لعيادتي. وهذا لا يعني أنني أميز بين قط يُدعى مارلون وآخر يُدعى خمخوم؛ فغلاء أرواح جميع الحيوانات محفور في قلبي وعلى قائمة أسعاري”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

image_post

أنيس مِسطاري – خبير الحدود لشؤون الانتخاب الطبيعي في سوق العمل 

أثبتت جائحة كورونا صحة نظرية الانتخاب الطبيعي؛ إذ نجحت البيئة في الحفاظ على الكائنات التي تمتلك السمات الأقوى واستبعاد الكائنات ضعيفة المناعة اقتصادياً واجتماعياً. ونستطيع أن نرى مظاهر اصطفاء الطبيعة في البيئة الأحيائية لسوق العمل، حيث عصفت الجائحة في الاقتصاد العالمي، وتركت البشر يتصارعون على البقاء في وظائفهم. وبما أن أنثى الإنسان تحظى عادةً بأجور مُنخفضة وفرص توظيف ضئيلة، فقد فشلت مدخراتها في الصمود أمام تلك الخاصة بالذكر في عائلتها تحت ظروف الجائحة الاستثنائية. ونتيجة لعوامل الطبيعة هذه، انحسر صنف الإناث العاملات لإفساح المجال للذكور لاستكمال صراعهم مع أبناء جنسهم الأشد بأساً منهم، إلى أن يتم تحديد الأفراد الأجدر بالحفاظ على نسلهم.  

 وفي محاولة لفهم هذه الظاهرة الطبيعية، أعد الاستاذ أنيس مسطاري دراسة سوسيو -اجتماعية -اقتصادية -جندرية تبيّن دور فيروس كورونا في إعادة التوازن إلى الطبيعة، عن طريق توسيع الفجوة بين الجنسين، تماماً، وأثره في تعديل نسب التلوث البيئي وضبط الزيادة السكانية، إضافةً إلى قضائه على الطفيليات من أبناء الطبقتين الوسطى والفقيرة عن طريق إغلاق مشاريعهم الصغيرة وإغراقهم في الديون.

بدأت الدراسة باستعراض الأحداث الهجينة التي حصلت على مدار القرن الماضي، حين نشطت محاولات أنثى الإنسان بالخروج تدريجياً إلى الساحات العامة ثمّ إلى صناديق الاقتراع حتى وصلت بيئة العمل محدثةً اختلالاً في التركيبة الاجتماعية والهرمونية للأحياء البيئية التي وصلت إليها، معتقدة أنّها ستنتصر على قوة الطبيعة، لكنّ الأخيرة تمكنت في غضون أشهر قليلة من عكس هذه الأفعال الاصطناعية، وأعادت الأنثى إلى منزلها، وهي البيئة السليمة لها التي يجب أن تحتمي فيها ريثما يذهب الذكر لانتهاز الفرص في عالم خطير موبوء.

وبحسب الدراسة، فإن الجائحة أجبرت أنثى الإنسان على استذكار وممارسة مهاراتها الفطرية في الطبخ والتنظيف والتربية والتعليم والعناية بالآخرين وممارسة الجنس مع الزوج الذكر، إثر تعطيل كافة القطاعات من مطاعم ومدارس ومستشفيات ودور رعاية وبيوت دعارة.

يُذكر أنّ التصحيح الطبيعي لدور الأنثى أتى على حساب البشرية جمعاء؛ إذ تضرر ذكر الإنسان مؤقتاً، ووجد نفسه تحت ظروف استثنائية ألزمته المنزل لساعات تتعدى فترة نومه وتناول وجباته الرئيسية، كما اضطر لمجابهة عناصر حياتية دخيلة عليه، كصغاره وروائحهم وأصواتهم وأسمائهم، وهي أمور من الصعب أن ينساها بمجرد عودته إلى العمل.

كيف سيحتفي الشاب كُ.أُ بالمرأة في يومها؟

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post

عزيزي القارئ، ألف سلامة عليك من ذاك الشعور الحقير بالنقص، ذاك الفراغ الموحش الذي لطالما حاولت ملأه بالعمل والناس والحيوانات الأليفة والأشياء الجديدة قبل أن تلاحظ أنك لا تستطيع التهام أي من هذه الأشياء – يرجى طلب المساعدة من جهة مختصة في حال لم تلحظ ذلك -.

الحقيقة، أن ظاهرة الفراغ الداخلي تتجسد بيولوجياً في شعور غريب في منطقة الصدر أو المعدة أو الأرداف، لعلك انتبهت إلى ذلك واتخذت خطوةً في الاتجاه الصحيح بلجوئك إلى الطعام والشراب، لكنك لم ترَ أي تقدم يُذكر سوى على أبعاد كرشك؛ ذلك عزيزي لأنك لم تكن تدرك حجم فراغك الداخلي وشكله وما يترتب على ذلك من خيارات غذائية مناسبة للتعامل معه. 

نحن في الحدود، وبدافع حرصنا على ملء الفراغات أينما وجدت، نقدم لك الدليل اللآتي لمساعدتك على تحديد الأطعمة الأنسب للحلّ مكان فراغك ومنع تفاقمه مستقبلاً. 

الفراغ الفموي

تأمل الجُحر بين فكّيك. قد تشكّل هذه المساحة الكبيرة حول لسانك قلقاً غير اعتيادي بالنسبة إليك يدفعك إلى التفوه بالكلمات والبوح بمشاعرك تجاه نفسك والآخرين والمؤسسات، إذن على الأرجح أنك تعاني من فراغ فموي. قبل أن تتهور وتضع أي شيء هناك، تذكر أن الهدف هو إشغال الفراغ لأطول مدة ممكنة وبأقل الأموال والسعرات الحرارية.

إزاء ذلك، ننصح بمادة مطاطية قابلة للمضغ، وهي شائعة الاستخدام في مختلف السياقات الحياتية؛ ابحث عن أقرب حذاء وأقحمه في فمك عامودياً، حاول العض عليه ليسد نيعك تماماً والتهِ به إلى أن يحين موعد نومك، واستبدله في اليوم الثاني بالفردة الأخرى. 

الفراغ المعوي

اضغط بيدك على المنطقة السفلية من جذعك وربت عليها. هل تسمع صوت الفراغ؟ استشعر الفجوة بأطراف أناملك وحدد مقره، قد يكون في الأمعاء الدقيقة أو الغليظة أو في الزائدة الدودية. في كل هذه الحالات، ننصح باستخدام مادة اسمنتية طرية. احرص على مضغ أكبر عدد ممكن من حبات العلكة لتشكيلها حسب تعرجات جهازك الهضمي، ثم ابلع، وابلع، وابلع العلكة كلها…وصولاً إلى الانسداد التام. ننصح بإعادة هذه الخطوات كلما اقتضت الحاجة.

الفراغ الكلي والتام 

في حالات معينة، قد يشعر البعض بحالة فراغ مسيطرة على سائر أعضائهم وحواسهم لا يمكن حصرها في منطقة معينة. إن كنت تجد نفسك في هذه الفئة فعليك بالماء، إكسير الحياة، يتدفق بسرعة وسلاسة ويتوزع على مساحات شاسعة. ننصح بـ٣ لتر يومياً كحد أدنى. افعل هذا بالتزامن مع تناول أطعمة مثلجة تساعد على تبريد الفراغ وتقليص حجمه تدريجياً. بإمكانك أيضاً أكل القليل من الهواء عند شردقتك بالماء، ما سيعزز استغلال المساحات التي بداخلك بالطريقة المُثلى.