دليل الحدود للمناطق التي لا تزال تسمح للعرب بزيارتها عقب هجمات باريس | شبكة الحدود

دليل الحدود للمناطق التي لا تزال تسمح للعرب بزيارتها عقب هجمات باريس

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

1-القطب المتجمد الجنوبي: يمتاز القطب المتجمد الجنوبي بأنه لا يحتاج لتأشيرة دخول، كما أن الحكومات المسؤولة عنه لا تراقب الحدود بشكل دائم. إضافة لبرودته القارسة التي تعفيك من استخدام الثلاجة لحفظ الطعام ومراوح الهواء الفاشلة في الصيف.

ليس هذا فحسب، ففي القطب الجنوبي  لن تعاني من العنصرية والتمييز، فسكان القطب الجنوبي من البطاريق والفقمات لطفاء جداً ولا يعانون من  فوبيا كراهية الغرباء، وتشابه معدلّات جرائم الكراهية في القطب الجنوبي معدّلات الديموقراطية في العالم العربي.

سارع بالذهاب إلى القطب الجنوبي قبل أن يذوب بفعل التغير المناخي.

2-أدغال أفريقيا: تعتبر غابات وأدغال أفريقيا مشابهة جداً للعالم العربي من ناحية الإنتشار الكثيف للحيوانات فيها، وسيادة شريعة الغاب وغريزة القطيع، كما ويأكل القوي فيها الضعيف تماماً كما يحصل في العالم العربي.

إن كنت تبحث عن الأمان والحرية والاستقرار فلا ننصحك بالذهاب إلى هذا المكان من العالم، ويمكنك الاكتفاء بمشاهدته على التلفاز، أما إن كنت طائفياً وعنصرياً فهي المكان الأنسب لك ولقطيعك والقطعان المنافسة، ويا حبذى لو تغادرونا إلى هناك بأقصى سرعة.

3- جزر الواق واق: حسب المصادر التاريخية، فإن هذه الجزر تعتبر جنة الله على الأرض، فالمناظر خلابة والطقس معتدل والنساء حسناوات، وهي ترحب بكل زوارها ولا مانع لدى سكانها من استقبال العرب والعيش معهم. لكن للأسف، هنالك مشكلة واحدة في هذه الجزر، وهي أن لا أثر لها سوى في الكتب القديمة، ولا تمتلك مقعداً في الأمم المتحدة، ولا حتّى كمراقب، وهو.ما يجعل الوصول إليها بصعوبة الوصول إلى فلسطين.

4- المريخ: ويطلق عليه أيضاً لقب الكوكب الأحمر، لحسن الحظ، ليس بسبب الدماء ولا الشيوعية بل لأن صخوره حمراء اللون.

هناك دلائل متزايدة على إمكانية الحياة فيه، ويمكن اعتباره مكاناً أفضل من العالم العربي للعيش.

لكن حذارى حذارى، فحتى الآن لم يحسم شيوخ الوهّابية آراءهم في الحكم الشرعي للذهاب إلى المريخ ولا رأيهم النهائي في نكاح الكائنات الفضائية، وقد يعتبر الذاهب إلى الكواكب الأخرى خارجاّ عن الملّة.

5- الجحيم: تتوافر في الجحيم مجموعة من الظروف المعيشية والاقتصادية التي تثبت أنه أفضل للعيش من العالم العربي بشكل قاطع. فالجحيم لا يعاني من سياسات الخصخصة وكوارث التضخّم الاقتصادي وارتفاع معدّلات البطالة والخوف من برد الشتاء وفاتورته. كما أنه يتضمن مجموعة مسليّة ومثيرة للاهتمام من قادة وزعماء العالم ورجال الأعمال. أضف إلى ذلك، أن سكّان الجحيم تسببوا بوجودهم هنالك، في حين يولد الناس في العالم العربي ظلماً وبهتاناً.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

دليلك من الحدود: مجابهة فصل الشتاء دون استخدام وسائل التدفئة التقليدية

image_post

نحن نعرف سفالة فصل الشتاء، ونعرف أن أمطار الخير وثلوج الخير والمحصول المائي وما إلى ذلك أمر لا علاقة لك به، كما نعرف أن فكرة استعمال وسائل التدفئة المتعارف عليها عند البشر أصبحت أمراً صعب المنال، لذا، نقدّم لك، عزيزنا القارئ المنتوف، أحدث الوسائل لمجابهة هذا الفصل المرير.

الممارسات العاطفية:

حيث تعتبر رسائل الحب والشوق والوله والتولع بالحبيب مصدراً أساسياً لدفء المشاعر والعواطف، كما سيمنحك الوقوف تحت نافذة المحبوب أو مراقبته من شباك غرفتك أو من على سطح منزلك لحظات حميمية لا تنسى. أما بخصوص الممارسات العاطفية التي فكرت بها: نحن لم نقصدها ,لكن لا مشكلة بتجريبها، شرط إستخدام موانع الحمل والواقيات الذكرية، وعدم وجود ضعف جنسي لديك وأن يكون لديك../ إستح على نفسك! أنت في موقع محترم!.

ارتداء خزانة الملابس:

توجه إلى خزانة ملابسك، واقلبها فوق رأسك، ارتد جميع الملابس التي امتلكتها منذ طفولتك المبكرة حتى هذه اللحظة، وابدأ بياتك الشتوي مطمئناً قرير العين. ملاحظة: تأكّد أن لا تلبس ملابس زوجك/زوجتك حرصاً على الحياء العام.

الاشتراك في أي مظاهرة لأي سبب كان:

يعتبر الشتاء الموسم الأمثل للقيام بنشاطات مماثلة، فللمشي والهتاف والصراخ وحرق الأعلام والإطارات المطاطية في المظاهرات أثر السحر على حرارة أجسادكم، كما سيشعركم الركض هرباً من الشرطة وقوات الدرك أو الاشتباك معهم بدفء الوطن الحنون. ومن يدر؟ قد تقع في حب انسان بأفكار ثورية يحول حياتك جحيماً لا يطاق.

العدس ثم العدس ثم العدس:

إذا كنت مجبراً على الحياة أثناء فصل الشتاء، فعليك بتناول أكبر كمية ممكنة من العدس، بصفته مصدراً موثوقاً للبروتينات والغازات الدفيئة، تناول العدس وبقية البقوليات، ولن تشعر بفصل الشتاء على الإطلاق.

إحراق المنزل:

إجمع كل موجودات بيتك في مكان واحد، واحرص أن تبقي أي صورة للقائد الخالد خارج الموضوع، ثم ارم فوق كومة الأغراض نقطة واحدة فقط من المواد الحارقة باهظة الثمن، ابتعد قليلاً، ثم ارم عوداً مشتعلاً من الثقاب، وعش حرارة التجربة.

ملاحظة: من الأفضل أن يكون المنزل مسجّلا باسمك في دائرة الأراضي، وإلّا، فعليك بإحراق نفسك هرباً من المالك وتبعات فعلتك.

الإنقبار:

وهو الحل النهائي إن لم تفلح أي من الخيارات السابقة، عد إلى رحم الطبيعة وضع نفسك في القبر، اقترب من دفء البترول في الأرض وأرح الدولة من الاستماع لمطالبك البغيضة.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

دليلك من الحدود: هل هنالك مكانٌ لك في حافلات الهجرة؟

image_post

بقلم دليل الحدود السياحي – مهاجر عبد النور

إذا لم تكن سورياً، وإن كنت تبحث حقّاً عن إجابة فيما يتعلق بتوفّر فرصة للهجرة، فالإجابة هي لا، لا باردة كاملة مطلقة وحقيقية جداً، لقد فاتك قطار الهجرة.

ما العمل؟

الندم يا عزيزي ثم الندم، ومع أن الندم لا يفيد بشيء، إلّا أن هذا هو وقت الندم على كل طلبات الهجرة التي لم تقدّمها، هذا وقت الندم على طوابير السفارات التي فاتتك، الندم على أنك لست لاجئاً سورياً، هذا هو وقت التأمل في معنى حياتك، هذا هو وقت التساؤلات الوجودية الكبرى، إلى متى؟ وإلى أين؟ وما هذا؟ من أنا؟

حسناً، هذا وقت التفكير بشراء خُم أو بسطة أو حبل، لأنك هنا، ولم يعد من مكانٍ في العالم يستوعب منظرك، حيث صدّر الأسد شعبه في قوارب مطاطية، وأرسلهم ليملؤوا حافلات المهاجرين في العالم، ووفّر للأجانب خدمة التوصيل المجاني، فأرسل مواطنيه لا لأبواب السفارات، بل زحفاً زحفاً إلى برلين.

ما العمل فعلاً؟

لا شيء، فالقناعة كنز لا يفنى، يمكنك البقاء طوال أيامك الحزينة في بلدك الأصلي تكافح صراصير الفقر وكلاب الحراسة. لقد بقيت هنا لسبب مقنع، فمن الممكن أن تكون قد تاجرت بالسلاح في حياتك السابقة وهذا هو عقابك، من الممكن، ببساطة، أن والديك لم يفكرا مليّاً قبل إنجابك في سلة نفايات العالم المعروفة باسم الشرق الأوسط، لا نعلم. لكن ليس هناك شيء تفعله، لقد علقت وانتهى الأمر. بإمكانك البدء بتعاطي المخدرات، أو محاولة تزوير جواز سفر سوري لاستخدامه في تحصيل هجرة، بإمكانك الموت سريرياً في مستشفىً حكومي، لا يهم.

إلى متى؟

إلى الأبد، إلى أن تتيسر ولن تتيسر، إلى أن يفقس الملح، وينبت الشعر على لسانك ووجدانك،  إلى أن يصعد الحمار على المئذنة المجاورة لبيتك حيث يخطب حمارٌ آخر عن النصارى أو الروافض، إلى أن تشرق شمس الغد والمستقبل من الغرب، إلى أن تنتهي الحرب في سوريا، ولن تنتهي.

إلى أين؟

إلى كل الأماكن عدا دول العالم الأول، أو إلى جوار ربك ذو الجلال والإحسان.