Skip to content

مواطن يستنجد بالدفاع المدني لإزاحة النشرات الإعلانية المتراكمة أمام منزله

استنجد المواطن ت. عمّار. ف. ك. بالدفاع المدني ليتمكّن من الدخول إلى منزله بعد أن فشل في العثور على الباب، حيث غطّت النشرات الدعائية مدخل المنزل محتجزة عائلته في الداخل.

وساعدت كوادر الدفاع المدني المواطن في تسلّق جبال شاهقة من إعلانات محلّات الشاورما وعروض التنزيلات على ملابس الفصل المنصرم، كما ساعدته في اجتياز أنهار من بطاقات محطات الوقود وإعلانات المدارس الخاصّة ونشرات المكياج ومساحيق التجميل.

ولدى دخوله المنزل، أخذ ت. عمّار. يبحلق ببلاهة في وجوه الحاضرين والوجوه الدعائية الجميلة بابتساماتها ناصعة البياض، غير قادر على تذكّر شكل أبنائه وزوجته.

وفي لقاءٍ خاص وحصري وحميم مع مراسل الحدود، أكّد ت. عمّار. قناعته التامّة بأنَّ عائلته تعمل في قطاع الإعلان، وأن طلب زوجته لمسحوق الغسيل بالحبيبات الزرقاء بالإسم، وإلحاح أطفاله على نوع محدد من الشوكولاتة التي تأخذك إلى هناك، ليس سوى وسيلة رخيصة لتسويق هذه المنتجات.

كما قال المواطن أن حياته باتت مادة دعائية طويلة لا تنتهي، حيث ترافقه المواد الإعلانية في مشواره اليومي من سريره إلى العالم الخارجي الخالي من المواصلات العامّة وعودةً إلى سريره.

من جانبه نصح خبير الحدود لشؤون الدعاية والإعلان الشركات باستخدامها وسائط إعلان صديقة للبيئة وأكثر فاعلية، كالإعلان على مواقع إلكترونية تحترف الأخبار الساخرة مثل موقع الحدود مثلاً على سبيل المثال والحصر.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

مواطن يتيه ٤٠ عاماً في الدوائر الحكومية لإنجاز معاملته

image_post

عثر عمّال نظافة صباح اليوم على أحد المواطنين تائهاً وخائفاً في زاوية إحدى الدوائر الحكومية، حيث تم نقله إلى أقرب مستوصف صحي، ليتبين بأنّه أصيب بالشيخوخة وتصلب الأوعية الدموية والزهايمر ورهاب المكاتب الحكومية أثناء محاولته إنجاز معاملة، عاصر خلالها ثلاثة أجيال من الموظفين، وثلاثين قانوناً جديداً بالإضافة إلى سبع عشرة حكومة جديدة، ودستورين وعشرة رؤساء أمريكيين، وثورتين وانقلاب واحد.

وأظهرت التحريات بأن المواطن تاه بين الدوائر الحكومية وفي ممرّاتها لأكثر من ٤٠ عاماً أثناء محاولته إنجاز معاملة رسمية تثبت أنّه أنجز المعاملات الرسمية المطلوبة منه، كما عثر بين أوراقه على رسالة لأحفاده توصيهم بانجاز المعاملة قبل وفاتهم لأهميتها في تعبيد الزقاق المقابل لبيته.

من جانبهم أكّد موظفون حكوميّون أن تأخّر هذه المعاملة ظاهرة روتينية في الحياة اليومية، محمّلين المواطن المسؤولية لرفضه شراء خدمة “المعاملة السريعة” في الدوائر الحكومية، حيث أنه فضّل أن تسير معاملته وفق إجراءات عادلة لا تميّز الأغنياء عن الفقراء. وهو ما كلّفه السعي لتحصيل عشرة آلاف ختم، وسبعة عشر ألف توقيع، وخمسة آلاف ومئتي طابع، بالإضافة إلى دفعه شبابه كأجرة إنهاء للمعاملة.

وعدّ خبراء المعاملات فترة إنجاز المعاملة بالمتوسّطة، قائلين أنها لا تتميّز بشيء عن مثيلاتها، ومتسائلين عن سبب إدراجها في الأخبار. هل هي الواسطة؟ هل دفع المواطن للناشرين لكي يعلو خبره أول العناوين؟

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

مصر: الجاذبية الأرضية أسقطت الطائرة الروسية

image_post

مصر- مراسل الحدود لشؤون سقوط الطائرات والدول

أفصح خبراء عسكريون وأكاديميون مستقلون عن معلومات مؤكدّة جداً تفيد بأن الجاذبية الأرضية كانت وراء سقوط الطائرة الروسية، بغض النظر عن وجود هجوم إرهابي أو عدمه.

وبحسب الخبراء، فإن الجاذبية الأرضية العادية تتسبب بسقوط الأجسام، أمّا إذا أخذنا بعين الاعتبار أن الأرض التي نتكلم عنها هي مصر، فمن المؤكد أن جاذبية أم الدنيا الأرضية أشد وأقوى بمئات المرّات من الأرض العادية.

وكان صبحي شألط، خبير الجاذبية العالمي، قد عقد مؤتمراً علمياً لشرح هذه الفكرة بشكل عملي قال فيه: “لنتخيل معاً شيئاً ما، حسني مبارك على سبيل المثال، فإن وضع حسني مبارك في الهواء، كما ترون (يقف على كرسي، يمسك الحذاء ويرفعه في الهواء) ومن ثم نترك حسني مبارك، فسيؤدي ذلك حتماً إلى سقوطه على الأرض (يفلت الحذاء فيسقط). وكما هو واضح، فمن غير الضروري وجود انفجار في مبارك لكي يسقط، لأن الجاذبية الأرضية والزمن كفيلان بذلك”.

وأضاف شألط بأن الطائرة الروسية لم تسقط فعلاً، إذ إنّ النظرية النسبية تفيد بتصادم الأرض والطائرة ببعضهما البعض، وبالتالي فإن استخدام مصطلحات مثل “سقوط” و “وقوع”  ليس صحيحاً، ويفضّل التعبير عن الحادثة بـ “اصطدمت بالأرض” تحرّياً للدقّة والأمانة.

كما استعرض الخبير معلوماته عن سقوط الأجسام وتسببها بإلهام الناس على الأرض بأفكارٍ ونظريّات جديدة، كما حدث مع نيوتن ونظرية الجاذبية، وما حدث مع السيسي عندما أبدع قناة السويس بعد سقوط مصر وثورتها. وبرّر شألط عدم إلهام هذه الحادثة أي أحد بأي شيء بعدم وجود الدولة المصرية ولا خبرائها في أراضي سيناء.

هل تريد المزيد من المحتوى اللاذع؟ تعرف على عضوية الحدود

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).