Skip to content

قوات التحالف تعلن انضمام إعصاري”تشابالا” و”ميغ” لعاصفة الحزم

أعلن الناطق باسم القوات العربية المتحالفة حصراً في اليمن، انضمام إعصاري “تشابالا” و”ميغ” إلى قوات التحالف لمساعدة “عاصفة الحزم” في عصف الحوثيين واليمن بأكمله.

يأتي انضمام الإعصارين الشقيقين نتيجة جهود الدبلوماسية السعودية التي نجحت في إقناع الطبقات الجوية والمحيط الهندي وقوى الطبيعة بما يشكله الحوثيون وداعموهم من خطرعلى النظام البيئي والشعب المرجانية وثقب الأوزون، وهو ما دفع بالطبيعة للتحرك بكل ثقلها إلى جانب التحالف العربي.

وبحسب الناطق، فإن فوائد الإعصارين تتعدّى قتل الحوثيين وتدمير مواقعهم، إلى المناطق التي لم تصلها الحرب في اليمن، كإجراء احترازي لمنع وصول الحرب إليها، ولتمكين السعودية من التكارم وتعويض خسائر الممتلكات المدّمرة بمساجد ذات طراز معماري فاخر وسجّاد وثير للوقاية من برد الشتاء القارس، دون الحاجة لإستخدام مشتقات البترول الملوثة للبيئة.

يذكر أن قوات التحالف وقوى الطبيعة يتباحثان حول توسيع نطاق الكوراث العسكرية والطبيعية من قصف وأعاصير وبراكين وزلازل وفيضانات لتشمل إلى جانب اليمن، إيران وجنوب لبنان والقطيف والشرقية في السعودية لكي يستطيعوا لوم “الطبيعة” على ما يحصل.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

العثور على أوباما مخموراً في حمامات البيت الأبيض قبل لقائه نتنياهو

image_post

عثر موظفو البيت الأبيض على الرئيس الأمريكي باراك أوباما ملقىً في حمّامات البيت الأبيض وهو مخمورٌ وفي حال يرثى لها، معانقاً المرحاض ورافضاً الخروج. ولم يتفاجأ موظفو البيت الأبيض من المنظر، بل عرفوا فوراً هذا الحال الذي يصيب أي أحد يعلم أنه سيضطر للقاء نتنياهو وتحمّله لساعات.

وعلى الفور، قام الموظفّون بمساعدة رئيس الكوكب على الاستحمام والعودة إلى رشده، كي يتمكّن من لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي، والقيام بمهمّات الرئيس الأمريكي كالتأكيد على حق اسرائيل في لعن الشعب الفلسطيني إلى الأبد، واستنكار العنف الذي يمارسه الفلسطينيون من جيتوهاتهم المنتشرة داخل سجني الضفّة الغربية وقطاع غزّة.

وبعد الاجتماع، جلس الرجلان امام الكاميرات لاستعراض أسنانهم، مؤكدّين على الالتزام بحل الدولتين، الدولة اليهودية والدولة الفلسطينية منزوعة السلاح. وأكّد الرجلان على المباشرة بتوريد الدعم العسكري الأمريكي لإسرائيل، بقيمة أربعة مليارات دولار بدلاً من ثلاثة كما اعتادت إسرائيل في الأعوام الماضية.

ومن الجدير بالذكر أن الدعم العسكري الأمريكي لإسرائيل وحده يضاهي ثمن الضفّة الغربية.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

مقدّم برنامج إذاعي يتحمس فيعلن التعبئة العامّة بالخطأ

image_post

أعلن مقدم برنامج إذاعي صباح اليوم التعبئة العامّة في البلاد، بعد أن تحمّس أثناء إلقائه لقصيدة غزل صريح موّجهة للقائد والأجهزة الأمنية والقوات المسلّحة.

وشملت القصيدة-الخطبة* التي ألقاها المذيع مدحاً وغزلاً بسلاح البحرية العتيد وأمجاده ومعاركه الافتراضية، متغنياً بالضفادع البشرية وصوت نقيقها، إضافة للسناجب والصقور والفهود والمخبرين وإشارات المرور، فيما نكّلت القصيدة بأعداء غير محددين، حيث استخدم الشاعر المذيع صوراً شعرية لوصف كيفيّة تهشيم وجوه هؤلاء الأعداء وطقطقة عظامهم واقتلاع مقل أعينهم وشيِها في نزهة الربيع بمجرّد رؤيتهم.

وعلى الفور، ترك آلاف المواطنين المحاصرين في سياراتهم، تركوا أعمالهم وهواتفهم الذكية، وهرعوا إلى معسكرات الجيش تلبية لنداء الوطن، آملين أن يتجاوزوا تدريبات أكل التراب والسحالي وإلقاءهم في الجبهة ليموتوا في معركة جديدة، تنتظر تزييف وقائعها في الكتب والمناهج المدرسية.

ولدى وصولهم للمعسكرات، اكتشف الشباب الواعي والوطني أن لا وجود لمعركة حقيقية. فلم يعد هناك من دولٍ تكفي في المنطقة تبرر عدم ذكر العدو بوضوح، إلّا أن المذيع أصرّ بأن العدو في الداخل والخارج، تحت الأرض وفوق أسطح البنايات، يتربّص بالجميع لينقض في أول فرصة لتحقيق مآربه غير المحدّدة.
* القصيدة-الخطبة-الوطنية: نمطٌ فنّي خاص، ترعرع في إذاعات الدولة، يركّز على إزالة الصورة الفنيّة والتشبيه والطباق والجناس واللغة من العمل الفنّي، ويهدف إلى إعداد المتلقي لتقبّل الموت والعنف والقتل كعنصر أساسي في الأدب والحياة.