صانع الخلافة العلمانية
صانع الخلافة العلمانية

أعلن مجلس إدارة البلاد التركية، عن تعديلات في هيئة العلم  التركي، لإضافة صورة الرئيس رجب طيب أردوغان، لأنّ سلطان السلاطين، حفيد العثمانيين وأتاتورك في آن معاً، صانع الخلافة العلمانية، بات الرمز الأعظم والأكبر لتركيا، وكان لا بد من حجز مكان له في صدّر العلم التركي، وتصغير باقي الرموز إلى زاوية العلم.

ولن تقتصر التعديلات على العلم، إذ سيتم زيادة ألف زنزانة إضافية الى جانب الألف غرفة في قصر أردوغان المنيف، وهو ما سيتيح له نظرة أكثر قرباً وشمولية على رعاياه في الأحزاب المعارضة، كما سيتمكن من تعليمهم كيف تكون الديمقراطية والحرية على أصولها.

وتأتي هذه التعديلات بعد أن قلب الإخوان الأتراك المسلمون صناديق الاقتراع على رؤوس معارضيهم، محققين فوزاً ساحقاً في الانتخابات التشريعية المبكّرة، والتي جرت بفضل أردوغان الذي يشجيع المشاركة المبكرة حال رغب الجميع بانتخابه.

وتبادل أردوغان التهاني مع نفسه ومع رئيس وزرائه بهذا النصر الذي وصفاه بالمؤزّر والمؤبّد، كما افتتح الإخوان العرب المسلمون محطّات سريّة لاستقبال التهاني في جميع أنحاء الوطن العربي باستثناء مصر، حيث يتوقّع المشجعون العرب أن يحرر أردوغان فلسطين والقدس والمحمّدين مرسي وبديع وبقية المساجين الذين ينتشرون في معتقلات الأنظمة العربية، نافين ادّعاءات خليفتهم بأنّه لا يكن العداء لإسرائيل.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة