Skip to content

صاروخ لقوات التحالف في سوريا يخطئ طريقه ويصيب هدفاً مقصوداً

أصاب صاروخ أطلقته طائرات إحدى التحالفات الكثيرة التي تود محاربة داعش في سوريا موكباً داعشياً بالفعل، مثيراً شكوك الجميع عن مصدر تلك الأسلحة التي تمكّنت من تحقيق هدفها.

وأسفر سقوط الصاروخ عن خدشٍ في طلاء إحدى سيارات التويوتا التي كانت في الموكب، كما هشّم زجاج ضوئها الأمامي وثقب إطارها، وكسر إظفر إصبع القدم اليمنى للسائق، وهو ما أعتبره التنظيم ثاني أخطر إصابة تصيب أحد مقاتليه بعد إصابة سابقة تعرض لها أحدهم وأدت الى نزيف أنفه إثر سقوطه عن الدرج.

وكان مجموعة مقاتلين ممن سئموا الجنس المتكرر في الحياة الدنيا قد عبّروا عن سعادتهم بهذه الحادثة النادرة، إذ إنّ استمرار قوات التحالف بإصابة الأراضي الخاوية عوضاً عنهم، سيحرمهم من تحقيق حلم الشهادة وبلوغ الجنّة والتمتع بحورياتها، أو إصابتهم، على الأقل، ببعض العطب والندب والجروح التي ستضاف كشهادات خبرة إلى سيرهم الذاتية لإثبات كفاءتهم كمجاهدين.

كما أبدى المجاهدون إستعدادهم الكامل للتعاون مع قوات التحالف لضمان تكرار حوادث وأخطاء مماثلة في المستقبل.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

القوى العظمى تتناول سوريا على وجبة العشاء بعد المؤتمر

image_post

توصّلت الأطراف المختلفة والمجتمعة في فِييَنَّا إلى تفاهمات مبدئية حول مصير المحادثات بشأن سوريا، حيث اتفق المجتمعون على نوع المقبلات التي ستقدم خلال تناولهم لسوريا أثناء عشاء العمل، إلّا أنهم اختلفوا على طريقة طهي هذه البلاد.

وقال مندوبو الدول الغربية واسرائيل إنّهم يفضلون التهام وجبتهم خالية من الدسم مع كأس من النبيذ، فيما أصرَّ مندوبو روسيا وإيران على ضرورة وجود اللحوم والدسم والشحوم، بِلا نبيذ، لكونهم يفضلون تناول الفودكا بعد الاجتماع، وانقسمت الدول العربية بين خيارات الدول المعنية بالأمر بشكل حقيقي، راجين أن يكون هنالك خرفان محشية حيث أن عدم تقديمها يعتبر عدم قيام بواجبهم.

واتفق ممثلو القوى العظمى في الاجتماع على تقسيم المتبقّي في الطبق السوري إلى ٢٣ ألف قطعة صغيرة وقطعتين دسمتين، لتنال كل حارة في سوريا استقلالها، إضافة لقطعتين كبيرتين إحداهما للأمريكان وأخرى للروس.

وفي سياق متصل، أكّد الخبير في شؤون المنطقة أسعد أبو زلطة بأن إرادة القوى العظمى في إخراج سوريا خالية من الطائفية والتمييز والديكاتورية فعلاً، تدفعها لانتاج سوريات كثيرة، ليكون كل شخص سوري حاكم نفسه، ورجل دين نفسه، ويضع الدستور والقوانين لنفسه بنفسه، ويختار الدولة التي ستتدخل في شؤون دولته وفق مزاجه، وسيكون على الأفراد السوريين، من كلا الجنسين، التوصل لطريقة للتكاثر دون جنس، عن طريق الأبواغ أو البذور وما إلى ذلك.

 

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

السعودية تغطي تراجع صادراتها النفطية بتجارة المخدرات

image_post

قبض الأشقّاء في الأجهزة الأمنية اللبنانية على شقيقهم الصغير الأمير السعودي عبد المحسن آل سعود وهو يحاول تهريب كامل الاحتياطي اللبناني من حبوب الكبتاغون المخدرة، تاركاً للأشقاء اللبنانيين بضع قطرات من التنر وغيرها من المواد النفطية المتطايرة.

وقال دبلوماسي سعودي أن خطوة السُلطات اللبنانية ستؤدي حتماً لتوتر العلاقات، لتعطيلها الخطط السعودية بإيجاد تجارة بديلة تدرّ عائداً اقتصادياً يعادل عائدات تجارة النفط الذي سينفذ، بإذن الله، في يوم من الأيام.

كما شككت السعودية باحتواء الشحنة على طن واحد فقط من الكبتاغون، متهمةً موظفي الجمارك بإخفاء باقي الكمية، حيث فتح ممثلوها خطاً ساخناً لا يتوقف مع اللبنانيين للمطالبة بالكشف عن مصير الحبوب العزيزة الثمينة، ولإعادة الأمير الذي فشل في مهمته ليلقى أقسى العقوبات فورعودته إلى البلاد مع شحنة المخدرات سالمين.

ومن المتوقع ألّا ينحاز القضاء اللبناني النزيه بالنفط والقدرة الشرائية السعودية، وأن يتعامل بحزم شديد في هذه القضية، كما فعل الأشقّاء الأمريكان مع تهمة التحرش التي ادعتها العاملات في قصر الأمير ماجد آل سعود في بيفرلي هيلز.