Skip to content

الكشف عن مخطط للإخوان لإغراق مصر باستخدام صلوات الاستسقاء

كشفت الحكومة المصريّة عن ضلوع الإخوان المسلمين بمخططٍ إرهابيٍ جديد آخر هدف لإغراق مصر بالأمطار الغزيرة، مما أدى لسقوط ضحايا وخسائر مادية كبيرة. ومن المعروف تورّط الأخوان بهكذا أعمال تخريبية، كونهم باتوا الشيطان المعتمد رسميّاً في الدولة المصرية.

وتبعاً للمعلومات المتوفرة من المباحث العامّة، استخدم الأخوان المسلمون تقنية “الإستمطار الدعائي اللامركزي”، حيث أدى الآلاف من أنصار الجماعة صلاة الإستسقاء على نحو سرّي مكثف وفي وقت متزامن في جميع أنحاء مصر وخارجها، الأمر الذي نتج عنه هطول كميات كبيرة من الأمطار وحصول الكارثة. مؤكدةً في الوقت ذاته أن الأمور باتت تحت السيطرة، وأن الطقس في الأيام القادمة سيكون جميلاً والشمس مشرقة والعصافير تزقزق، بعد أن تصدت كوادر وزارة الأوقاف المصرية للهجمة الإخوانية بمختلف أنواع الأدعية الجافّة المضادة وأفشلوها.

يذكر أن اتهام الحكومة المصرية للإخوان جاء في اجتماع أقامته حمل عنوان “دور الإخوان المسلمين في تصعيب الحياة”، حضره ممثلون عنها، بالإضافة لبعض أصحاب رؤوس الأموال، وعدد ممن ينفون عن أنفسهم صفة “الفلول”. واستعرض المجتمعون خلال اجتماعهم أهم المشاكل التي يرون أن لجماعة الإخوان المسلمين علاقة مباشرة أو غير مباشرة فيها، مثل ارتفاع أسعار الخيار والباذنجان في الصعيد، وانخفاض قيمة الجنيه المصري أمام الين الياباني، كما حمّل وزير الشباب والرياضة الإخوان مسؤولية عدم تأهل مصر الى نهائيات كأس أمم إفريقيا.

من جانبها نفت جماعة الإخوان المسلمين قيام أنصارها بأي صلوات أو دعوات استمطار، حيث أن الأمطار قد تصيب الرئيس مرسي بالبرد والبلل، مشيرةً في الوقت ذاته إلى أن أنصارها مشغولون الآن بالصلاة والدعاء بالهلاك على السيسي وأركان نظامه.

وفي سياق آخر أكّد خبراء طقس أن ما نزل من أمطار ليس كبيراً، وأنه يقدّر بـ”شبر” واحد من المياه بالفعل، لكن المشكلة وبحسب الخبراء تكمن في أن شبراً واحداً من المياه وفي ظل وجود حكام مثل السيسي أو مرسي أو مبارك، كفيل تماماً بإغراق مصر.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

بوتين يكشف أمام العالم هويته السرية كرجل خارق

image_post

كشف الدبّ الروسي والبطل المغوار أقوى رجل في العالم، الرئيس بوتين، في مؤتمر صحفي مهيب عن هويَّته السريَّة كرجل خارق وبطل جبّار يطلق عليه اسم الرَّجل الأحمر، ويحارب الأشرار حول العالم تماماً كرفاقه الرجل الحديدي والرجل العنكبوت والرجل الوطواط والرجل الأخضر.

وكان السيد الرئيس فلاديميير بوتين قد تفوّق على الرجل الحديدي بمواقفه الفولاذية الصلبة، وعلى الرجل الوطواط كونه لا ينام كما الضعفاء والأناس العاديين، وتفوق بوتين على الرجل العنكبوت أيضاً في حياكة شبكات العلاقات الروسية الدولية المتداخلة والمكونة من خمس دول صديقة.

ويمتلك الرجل الأحمر الكثير من المهارات والقوى الخارقة مثل كرسي الرئاسة الروسية والجيش الروسي بكامل عتاده، إضافة لاتقانه الجودو وقدرته على ركوب الحصان عاري الصدر، كما أن لديه أجنحة حديدية سريّة يرفض أن يريها للآخرين، وكلباً ضخماً مرعب الشكل.

وفي حين سيضطلع الرجل الأحمر بمحاربة الشرّ في جميع أقاصي العالم، تم بث الموسم الأول من مسلسلٍ عن رحلته في محاربة تنظيم دولة الخلافة. ولاقى المسلسل رواجاً كبيراً في منطقة الشرق الأوسط، إلّا أن المشاهدين ما زالوا ينتظرون لحظة الذروة بعد مشاهد المعارك الأولى، او باقي العناصر الدرامية اللازمة لسرد قصّة رجل خارق، كالبطلة التي تصرخ أحياناً عند ظهور الأشرار، أو العميل المزدوج في صفّ الأخيار.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

إحالة مسؤول هام إلى المستودعات الحكومية لانتهاء دوره كدمية

image_post

كما يحصل من حين لآخر، أُلقي صباح اليوم بأحد المسؤولين في كواليس المستودعات الحكومية، إثر انقطاع أحد الخيوط التي تحرّكه كدمية في يد الجهات العليا، حيث قرر محرّك الدمى التضحية بالمسؤول الأُلعوبة من أجل لحظة درامية في مسرحيته.

وكان المشهد المسرحي يشمل تسليط بقعة ضوء على فسادٍ يجري في عتمة المسرح، لكن انقطاع خيط التحكم أثّر على حركة المسؤول الدمية متسبباً بتسليط بقعة الضوء عليه أثناء ممارسته الفساد على الخشبة، مما أدى لاستبداله بدمية أخرى وإرساله إلى المستودعات في الكواليس.

من جانبها قالت الجهات العليا أنّ العطب الذي أصاب المسؤول يقتضي استبداله بواجهة جديدة تلبية لمتطلبات المرحلة وضرورة استكمال العرض، مثمّنةً دور المسؤول في تقديم خدمات ترفيهية كبيرة وعظيمة لا تنسى للوطن والمسرحية الكبرى، ومؤكدةً أنه محفوظ في المستودعات لاستصلاحه وإعادة تدويره في مسرحيات ومواقع أخرى في المستقبل القريب أو البعيد.

واعتبر المسؤول ما حصل معه أمراً لا ينتقص من قيمته شيئاً، فالجميع يحالون إلى المستودعات في نهاية الأمر، بما في ذلك الجهات العليا التي تحيلها جهات خارجية أكثر علوّاً. متمنيّاً أن يوضع بحنان على الرف في المرات المقبلة عوض رميه بقسوة على الأرضية الباردة، إذ إنّه لا يمانع التمتع بإجازة للنقاهة والاستجمام من الكراهية والقرف المتبادل مع الشعب الذي فُرِض عليه.

هل تريد المزيد من المحتوى اللاذع؟ تعرف على عضوية الحدود

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).