بإمكانكم الاطمئنان لثبات مواقف السامر

تحول المواطن محمد السامر صباح اليوم إلى شجرة بلّوط أثناء انتظاره لسيارة أجرة أو نظام المواصلات العامّة الموعود. وكان السامر قد انتظر لأكثر من ساعتين كي يجد طريقةً للوصول إلى مكان عمله حيث تنتظره مديرته التي يشك بأنها إبليس.

وبدأت عملية التحول في أطراف جسم السامر، حيث تيبّست ذراعه لطول فترة مدّها في الشارع وتوقفت عن الحركة.ثم تطور ارتباطه مع الرصيف الذي لطالما وقف عليه أثناء الانتظار، فنمت جذورٌ من قدميه أثناء انتظاره سيارة الأجرة الحلم. وبعد مرور فترة زمنية ما، بدأت الطيور بالاقتراب منه وتفحّصه، ثم باشرت ببناء أعشاشها على الإنسان الذي أصبح شجرة البلّوط.

وسيعتمد السامر من الآن فصاعداً على ضوء الشمس للحصول على الغذاء عبر عملية البناء الضوئي، ولن يحتاج لرؤية مديرته الإبليس لتحصيل لقمة عيشه، كما أنه لن يحتاج إلى نظام مواصلات عامّة لكونه أصبح شجرة، وسيكتفي بقبول تبول السكارى والأطفال وكلاب سيدات المجتمع على جذعه وجذوره.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة