Skip to content

شاب يشكر الله على نعمة الصيام الذي سيهيئه لفكرة الموت جوعاً إثر تبعات كورونا الاقتصادية

شوقي سبائخ – مراسل الحدود لشؤون الأمر الواقع

حمد الشاب تيسير براغي الله على نعمة الصيام، الذي فرض عليه الامتناع عن الطعام والشراب نهاراً خلال شهر رمضان، ما سيهيئه لعواقب فيروس كورونا الاقتصادية، حيث يمتد القحط والامتناع عن الطعام والشراب والفيمتو والقطايف والدخان والعرقسوس والفطور والسحور طيلة الليل والنهار.

وقال تيسير إنه يؤمن بحكمة القدر الذي مهّد له فكرة الموت جوعاً عوض مفاجأته “أستذكر قول الله سبحانه (سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا). أدعو الجميع لاغتنام هذه الفرصة الروحانية وصيام رمضان الحالي، خاصة أولادي الصغار؛ نعم، فقد جاء رمضان هذه السنة قبل المجاعة بزمن بسيط حتى نكيّف أجسادنا على النقص التدريجي للطعام والاستفادة قدر الإمكان من مخزون الدهون، قبل أن تأكل معدتي نفسها رويداً رويداً”.

وأشار تيسير إلى أنّه يحاول الاستفادة من الوضع الراهن قدر الإمكان “فالتضخم وارتفاع أسعار السلع الغذائية وانهيار موارد الدولة سيؤدون إلى اختفاء الشوكلاته والعصائر والمكسرات من ثلاجتي منذ الآن، وثلاجة الجيران وثلاجة السوبر ماركت المقابل لمنزلي وذاك القريب من العمل، وبالتالي يمكنني الاعتياد على غياب الملذات من حولي”. 

وأضاف “سأحاول عدم الصيام خلال أول أيام العيد إذا وجدت أي طعام لحرمة صيامه، ثم أصوم الستة من شوال كي يحسب لي صيام الدهر كلّه، قبل أن أكمل صيامي التام عن الطعام إلى الدهر كله فعلاً”.

اقرأ المزيد عن:فيروس كورونا
وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

image_post

طالب شاب أردني موقع فيسبوك بانتداب جاهة تضمُّ كبار وجهاء موظفيه، يحدو ركبهم شيخهم مارك زوكربيرغ، للاعتذار عن موقعه الذي أشعل شجاراً بينه وبين أخته ذات الأربعة عشر عاماً، انتهى بطعنة في ظهرها توفيت على إثرها.

وأكد الشاب أنّ جريمته ما كانت لتحدث لولا وجود الموقع وسماحه للفتيات الصغيرات بإنشاء حسابات عليه وتبادل الإعجابات والتعليقات والوجوه الضاحكة والحزينة وقلوب الحب الصفراء والخضراء والحمراء، دون أي رادع أخلاقي “ما اضطرني لاستعمال السكين وخسارة شقيقتي للأبد، مع أنّني بالعادة أكتفي بتوبيخ أخويّ لطيف لا يسفر إلا عن كدمات خفيفة وتكسير بعض أضلعها”. 

وشدّد الشاب على ضرورة حضور وجهاء عائلته وأهم المسؤولين في الدولة لضمان تنفيذ مطالبه “لن نقبل بأقل من حياة واحدة من نساء فيسبوك مقابل حياة أختي المغدورة، ولن نتنازل عن إجلاء الموقع مع كُل التطبيقات المرتبطة به مثل واتساب وإنستاغرام خارج البلاد حتّى لا تتسبّب بمزيد من الدم”.

من جانبه، يعتقد خبير علم الاجتماع، الدكتور سلّوم نواسة أنّ فيسبوك بريء من دم الفتاة “فهو تطبيق عالمي مُتاح للجميع ومن الصعب تحديد من يستخدمه. يجب على العائلات السيطرة على نزعات التواصل الاجتماعي عند بناتهم. أمّا في هذه الحالة بالتحديد، أعتقد أنّ فيروس كورونا يتحمّل الذنب؛ فقد ألزم الرجال المنازل إلى جانب أخواتهم، وأصبحت هواتفهم النقالة مُتاحة طوال الوقت وعُرضة لفضول وعبث الفتيات”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post

فوزية طربيزة – خبيرة الحدود لشؤون تعلّم المشي

خّلف فيروس كورونا أكثر من ٧ مليار ضحية حول العالم؛ بين من أُصيب بالفيروس ومن مات بسببه ومن خسر عمله ومن اكتشفوا حقيقة أبنائهم ومن قلّت ملياراته في حساباته البنكية، ومن فقد قدرته على التفكير ومهاراته الاجتماعية أو وظائف جسمه الطبيعية بسبب عدم استخدام العضلات وارتخاء المفاصل وتصلّب عظام الرقبة والأصابع والمؤخرة، الناتج عن اقتصار الحركة على التمدد على السرير والتمدد على الكنبة والجلوس على مقعد الحمام وبضع خطوات لتأمين حاجات أساسية لاستمرار التمدد والجلوس.

ولأنّ التكافل الاجتماعي جزء أساسي في مواجهة هذه الجائحة العالمية، اخترنا في الحدود المساعدة ضمن إمكاناتنا، للفئة التي توقف نخاعها الشوكي عن إيصال الرسائل العصبية لأطرافها الحركية، وباتوا يعانون من انعدام القدرة على الحركة، في الوقت الذي تُلّح فيه شركاتهم عليهم بالعودة إلى العمل دون أي مراعاة لما عاشوه خلال فترة الحجر. سنُركز في هذا المقال على مهارة المشي بشكل أساسي، والتي تُساعدك على الخروج إلى العالم ومن ثمّ استعادة بقية المهارات تدريجياً. تذكّر أنّ المفتاح الأساسي لنجاحك هو الإرادة، إضافةً لرعاية من حولك ودعهم اللوجستي والنفسي.

هيا .. لنبدأ أيها البطل

قبل أن تبدأ  الخطوات، اطلب مساعدة شخص بالغ في تدليك قدميك بزيت الزيتون، راعِ أن يكون التدليك بحركات دائرية، ومن ثمّ طولية فعرضية، لتهيء جسمك للتغيرات التي ستطرأ عليه، ثم جرّب رفع قدم واحدة دون القيام عن السرير. إياك ورفعها فجأة، بهدوء، بهدوء وروية، أعدها إلى مكانها وانتقل إلى القدم الأخرى بنفس الطريقة، لا تخجل من طلب المساعدة من أحد، فقد يُخفّف رفعه لقدمك من الضغط الشديد على العضلة. كرّر هذه الحركة ما لا يقل عن عشر مرات، وإذا واجهت آلاماً غير محتملة، فهذا يعني أنّك لست مستعداً بعد وبحاجة لتكرار التدليك بضعة أيام أخرى. أمّا إذا كان الألم خفيفاً، ستكون مُستعداً للخطوة التالية.

تجنّب تحريك أكثر من جزء في الجسم في نفس الوقت، ارفع ظهرك ببطء، وعندما يصبح  بوضعية مريحة ثابتة، استعد لوضع قدميك على الأرض بتريث، ستساعدك أصابع القدم في الحصول على التوازن. تنفّس لست ثوان واحبس النفس ست ثوان أخرى، ثم أطلق الزفير لست ثواني أخرى، كرّر العملية (٦ شهيق، ٦ حبس، ٦ زفير) واستعد للنهوض.

ها قد شارفت على النهاية؛ حرّك قدمك اليمنى إلى الأمام، ثمّ اليسرى. إذا اقتضت الحاجة، ارفع ذراعيك بمحاذاة كتفيك لتتمكن من التوازن. وقوف، نفس عميق، يسرى، يمنى. وقوف، نفس، يمنى، يسرى. كرّر هذه العملية داخل المنزل بشكل يومي على مدار أسابيع، ثمّ انتقل إلى أماكن قريبة كالبقالة باللجوء إلى الأرصفة؛ فاستجابتك الحركية ما زالت بطيئة، وقد يكون الشارع خطيراً، خصوصاً عند المنحدرات”. 

بعد اتباع الخطوات السابقة بحذافيرها، لا تقلق من الخروج إلى العمل واستخدام المواصلات أو حتّى الخروج في رحلة، أمّا إذا فشلت في تطبيق إحداها، فقد تحتاج لأجهزة مساعدة على الحركة أو لعلاج بصدمات كهربائية خفيفة لتحفيز الجهاز العصبي، أو الاعتذار عن الدوام إلى أن تنقرض جميع الفيروسات.