أمير الشوق في صورة عفوية تعبّر عن تلاطم مشاعره -المصدر
أمير الشوق في صورة عفوية تعبّر عن تلاطم مشاعره –المصدر

أحكمت الأجهزة الأمنية مساء البارحة قبضتها على أعناق مجموعةٍ من أخطر منتحلي الشخصيات والصفات والأسماء في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال مصدر أمني أن وحدة  تعزيز الشفافية تمكنت من اعتقال كلٍ من “أمير الشوق” و”ورد الليل” و”أحلام عابرة” و”ذوّاق الصمت” بعد نصب كمين لهم في أحد مقاهي الانترنت. وتربصت عناصر الأجهزة الأمنية بقيادة الضابط أبو صقر للمجموعة المشتبه بتورطها في انتحال الشخصيات والتي تقوم بذلك بغرض أسر قلوب العذارى وتلويع الأرامل. وقام أحد فحول الضباط بولوج الشبكة العنكبوتية بأسماء مستعارة مثل  “سوسو الأمّورة أسيرة الهوى” و”سهام القمر” و”غصن البان”، حيث تمكن من التواصل لمدة أسبوع كامل مع المجموعة، وإقناعهم بأنه سوسو حقيقية وأنه أمّورة بالفعل، وانّه ليس أبا صقر، ثم ألقى القبض عليهم جميعاً مرّة واحدة.

وجاء في التقرير أن “أمير الشوق” لا ينتمي للعائلة المالكة، وهو ما يعني أنّه ليس أميراً حقيقياً، كما أنه لا يشعر بالشوق لأحد لأنه وحيد ولا أصدقاء لديه، ومن الصعب أن يشعر أحد بالشوق إليه بما ذلك أمّه نظراً لطبيعة شخصيته. وأضاف التقرير أن الأمير المزيف غرر بآلاف الفتيات متنكراً بصور لفنانين عالميين مثل “جوني دِبْ” و”توم كروز”، بالإضافة إلى وضعه صور سيارات وقصور ادعى أنها ملكه، كما سرق أشعاراً ومقطوعات موسيقية وفقرات من روايات عاطفية ادعى أنها من تأليفه. وأوهم “أمير الشوق” ضحاياه بأنه شاب وسيم وجذاب ومثقف وملتزم، مما دفعهن إلى قبول صداقته على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قام بالتسلل إلى قلوبهن وقلوب صديقاتهن وقام بفعلته المشينة بصورهن ومشاعرهن الخاصة دون رحمة أو شفقة.

ومن المتوقّع أن ينقل “أمير الشوق” غداً إلى سجن الشخصيات الواهمة، حيث حددت إقامته في مهجع “أمراء بلا إمارة” المكتظ حيث سيشعر حتماً بالشوق لأشياء عديدة.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة