Armed Yemeni men loyal to the Shiite Huthi movement shout slogans during a tribal gathering against al-Qaeda militants in the Bani al-Harith area, on August 17, 2014. Yemen faces multiple domestic problems, including ongoing insecurity and insurgencies posed by Shiite Houthi fighters, southern separatists and the al-Qaeda in the Arabian Peninsula (AQAP). AFP PHOTO / MOHAMMED HUWAIS
جانب من الحفل –المصدر

انتحرت مجموعة من اليمنيين بعد معرفتهم أن قرار الأمم المتحدة بشأن بلادهم قد جاء وفقاً لمشروع أعدّته السعودية، نعم السعودية.

وجاء في التفاصيل أن مواطنين يمنيين أقاموا احتفالاً بموافقة الأمم المتحدة على التحقيق في جرائم حرب ارتكبت في اليمن-ين، ولدى معرفتهم باستبدال المشروع الأممي بمشروع سعودي، أصيبوا بحالة من الهستيريا والضحك الجنوني، ثم انقلب الضحك بكاء، ثم نواحاً، قبل أن يبدؤوا بإطلاق النار على أنفسهم من الأسلحة التي أحضروها في الأصل لإطلاق النار في الهواء.

يأتي ذلك بعد ضغوط مباركة مارستها الرياض لتمرير مشروعها على اليمنين بدل مشروع منظمة حقوق الإنسان، لما في ذلك من أجرٍ وثواب ستنالهما المملكة حكومةً ونظاماً، ولأن التحقيق الذي طالبت به هذه المنظمة بانتهاكات حقوق الإنسان يتعارض مع ركنين أساسيين من أركان الإيمان، وهما التسليم بالقضاء والقدر خيره وشرّه، وإطاعة أولي الأمر والألباب شمال البلاد.

وأعرب ناطقان باسم الحكومتين الشرعيتين في اليمنين عن سعادتهما المطلقة بهذا المشروع الجهبذ، إذ إنه سيسمح باستمرارهما تسليم زمام الأمور وأرواح اليمنيين لدول الجوار، والتفرغ لهوايتهما في سيطرة كل طرف على مجموعة من مناطق، والانسحاب منها لصالح الطرف الآخر.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة